اخبار اليمن الان

في ظل أزمة غاز خانقة … سكان إب يجدون الحل الأمثل في أيام عيد الأضحى ”صور”

لجأ سكان محافظة إب الواقعة تحت سيطرة ميليشيا الحوثي إلى إستخدام تناوير الحطب خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

وقال مواطنون في أرياف إب أن كثير من سكان المدينة توجهوا قبل عيد الأضحى بأيام لشراء وجمع ما تمكن لهم من الأحطاب، إستعداداً للعيد في ظل أزمة غاز خانقة تشهدها المحافظة منذ قرابة شهر.

وأكد أحد المواطنون أن سعر الدينا الحطب “القرض” بلغت 190 ألف خلال أيام العيد بعد أن شهد الحطب إقبال كثير من المواطنين.

ومنذ فترة طويلة يشكو سكان محافظة إب، من صعوبة الحصول على اسطوانات الغاز المنزلي، نتيجة استمرار الميليشيات بالتحكم بتوزيع الاسطوانات عبر عقال الحارات، والتي تأتي على فترات متباعدة، بالإضافة إلى بيع الغاز في السوق السوداء، والتي تسيطر عليها قيادات حوثية رفيعة.

وبالتزامن تتواصل في محافظة إب، أزمة المشتقات النفطية للشهر الثاني على التوالي، حيث تتواصل الطوابير الطويلة لسائقي السيارات أمام محطات المشتقات النفطية، فيما يجري بيع المشتقات النفطية في السوق السوداء بأسعار خيالية، وصل فيها سعر الجالون الواحد لمادة البترول إلى 20 ألف ريال، وسط اتهامات من قبل مواطنين أن تلك الأسواق تابعة لقيادات حوثية.

وتتعمد جماعة الحوثي افتعال الأزمات المتتالية في الغاز المنزلي والمشتقات النفطية، في الوقت الذي يعاني فيه غالبية المواطنين من أوضاع اقتصادية صعبة، جراء انقطاع المرتبات وارتفاع أسعار المواد الغذائية بشكل غير مسبوق خصوصا مع اقتراب عيد الأضحى المبارك.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد اليمني من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى