اخبار اليمن الان

مقتل عنصرين من مسلحي الانتقالي في هجوم استهدف منزل قائد في العمالقة شمالي عدن واعلام «المجلس» يصفه بـ«وكر إرهابي»

أفادت مصادر عسكرية، اليوم السبت 1 اغسطس، بمقتل مسلحين اثنين واصابة 4 آخرين من مسلحي ما يعرف بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي“، المدعوم اماراتياً، خلال عملية دهم لمنزل قائد عسكري حكومي، في مدينة عدن (جنوبي اليمن).
وقالت المصادر إن عناصر الانتقالي داهمت منزل قائد كتيبة في اللواء العاشر عمالقة، علي البدوي، بحي السيلة بمديرية الشيخ عثمان“، مشيرة الى انه رفض تسليم نفسه، واشتبك مع القوة العسكرية، ما أدى إلى مقتل عنصرين من مسلحي الانتقالي، وإصابة 4 آخرين بجروح مختلفة، كما اصيب مواطنين اثنين وفتاة.
وأصيب ”البدوي“ في الاشتباكات، واحد مرافقيه بترت قدمه ، إلا إن عناصر الانتقالي لم تتمكن من اعتقاله، بحسب المصادر التي قالت ان مسلحي الانتقالي لا يزالون يحاصرون الحي الذي يقطن فيه.
اعلام الانتقالي زعم انه داهم وكرا لما قال انها لـ “القاعدة” فجر أول أيام عيد الاضحى دارت فيها اشتباكات قوية أستمرت نحو نصف ساعة جرح خلالها احد الارهابيين و3 مرافقين له قاموا بتهريب الارهابي الجريح بطرادة صغيره وسيارتين كرولا باتجاه المحاريق كما فر بقيه الارهابيين باتجاهات متعددة. في اشارة الى البدوي ومرافقيه.
وزعم وسائل اعلام تابعة للإنتقالي أن “البدوي” ومرافقيه تركوا خلفهم 3 جرحى و3 رشاشات و2 قواذف و4 قنابل و4 اجهزة لاسلكية احداهم جهاز الثريا عبر الاقمار الصناعية وشنطة تحتوي على وثائق ولايزال ملاحقتهم جاريا والبحث جاري عنهم.
وقتل في العملية التي استهدفت منزل “البدوي” عنصرين من مسلحي الانتقالي ، زكرياء اسماعيل والجندي الواقدي مثنى الواقدي واصابة اربعة اخرين.
وتشهد العاصمة المؤقتة عدن، كثيرا من الحوادث الأمنية والاغتيالات عقب إعلان المجلس الانتقالي الإدارة الذاتية للمحافظات الجنوبية في أبريل الماضي، قبل أن يعلن التخلي عنها الأربعاء.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع الخبر اليمني من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى