اخبار اليمن الان

أكثر من ألفي منزل تضررت جراء الأمطار الغزيرة التي شهدتها عدد من المحافظات اليمنية

تحديث نت | خاص


تسببت الأمطار الغزيرة التي شهدتها محافظات مأرب وأبين والضالع والمصحوبة بالرياح، بأضرار جسيمة في مخيمات النازحين أدت إلى جرف كلي أو جزئي في مساكن 2242 شخصاً كإحصائية أولية في المحافظات الثلاث.

وأوضح تقرير الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين، أن ارتفاع منسوب المياه في حوض السد بمديرية صرواح غربي محافظة مأرب أدى إلى أضرار في مخيمات ( الصوابين، الورضة، ذنة العيال، أراك).

وبلغ عدد الأسر المتضررة في المخيمات المذكورة 1340 أسرة، من بين 4871 أسرة نازحة في المديرية التي يقيم فيها النازحون في تجمعات بمنطقة حوض السد.

وشملت الأضرار غرق مبان وجرف خيام وإتلافها وتهدم العشش لعدد 430 أسرة تضررت تضرراً كلياً و1000 أسرة تضررت جزئياً بالإضافة إلى تلف المواد الإيوائية وغير الغذائية لعدد 900 أسرة بشكل كلي و123 أسرة بشكل جزئي، في حين أن الأسر المتضررة بالمواد الغذائية جميعها تقريباً (1430 أسرة) ومثلها فيما يتعلق تلف الحمامات وشبكات الصرف الصحي وخزانات المياه.

وفي محافظة أبين، تسببت الامطار التي هطلت الثلاثاء الماضي، بأضرار في عدد من مخيمات النزوح بمديرتي زنجبار وخنفر.

وفي محافظة الضالع، أدت الأمطار الغزيرة والرياح الشديدة التي هطلت الخميس الماضي، إلى أضرار بالغة في مخيم عسقة بمديرية الحشاء، حيث تسكن فيه 60 أسرة نازحة.

وشهدت المحافظات اليمنية أمطاراً غزيرة جراء المنخفض الجوي ما تسبب بوفاة وإصابة عدد من المواطنين، ناهيك عن الأضرار التي خلفتها سيول الأمطار في الممتلكات العامة والخاصة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى