اخبار اليمن الان

السلطة المحلية بمأرب توجه بمعالجة عاجلة لأوضاع النازحين الذين تضرروا من الأمطار والسيول

وجه محافظ مأرب (المحافظة المكتظة بالسكان والنازحين) اللواء سلطان العرادة، بمعالجة أوضاع النازحين المتضررين من السيول التي غمرت المحافظة خلال الأيام الماضية.

وهطلت أمطار هائلة وسيول غزيرة بصورة غير مسبوقة حسب ما أفاد مدنيون لبلقيس، فيما لا يزال الطقس ممطرا وقد يستمر لأيام قادمة، حسب ما أفاد مركز الأرصاد الجوية.

وشدد المحافظ على ضرورة الإسراع بفتح ممر آمن للمواطنين بمنطقتي الروضة وذنة بمديرية صرواح (الأكثر تضرر من السيول)، بعد ارتفاع منسوب مياه السد بما يزيد على 270 مليون متر مكعب من أصل 400 مليون متر مكعب هي الطاقة الاستيعابية للسد.

وأكد أن السلطة المحلية، ستعمل على توفير الاحتياجات والتكاليف اللازمة، عبر الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين، بالتنسيق مع اللجنة الفرعية للإغاثة.

وباشرت السلطة المحلية منذ الخميس الماضي، بتشكيل لجنة لزيارة النازحين والمتضررين في كل المديريات والمناطق المتضررة وذلك لتقييم احتياجاتهم الأولية ورفعها للجهات المختصة.

وكان تقرير حكومي، أفاد بأن سيول الأمطار جرفت أكثر من ألفين ومائتي مسكن للنازحين في محافظات مأرب وأبين والضالع خلال اليومين الماضيين.

وقال تقرير للوحدة التنفيذية لمخيمات النازحين، إن ارتفاع منسوب المياه في حوض سد مأرب أدى إلى تضرر أكثر من ألفٍ وثلاثِمائة أسرة نازحة.

وشملت الأضرار غرق مبانٍ وجرفَ خيام وتلفاً للمواد الإيوائية والغذائية بشكل كلي.

كما تسببت السيول الكثيفة في جرف وتهدم مساحات زراعية واسعة في مديرية الوادي، مع ارتفاع منسوب مياه سد مأرب نتيجة تدفق سيول الأمطار المستمرة منذ أيام إلى مستويات قياسية وغير مسبوقة منذ العام 1986.

والخميس الماضي قام محافظ مأرب بزيارة لبحيرة سد مأرب بصحبة المهندس أحمد العريفي، الذي أكد أن السد آمن ولا صحة لما ينشر ويثار من مخاوف حول انهياره.

يمكن قراءة الخبر من المصدر قناة بلقيس من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى