اخبار اليمن الان

أبرز قيادات الحراك الجنوبي يرفض ضمنيا تفاهمات الرياض الأخيرة ويوجه انصاره بالتصعيد ويعلن عودته قريبا الى اليمن

عبر رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري الجنوبي حسن باعوم عن رفضه أي اتفاق سياسي لا يلبي تطلعات شعب الجنوب اليمني وحقه في إقامة دولته.

وتأتي تصريحات باعوم في إشارة إلى اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من دولة الإمارات.

وقال باعوم إنه وجه قيادات الحراك في المحافظات بتصعيد ما وصفه بالعمل الثوري، وتشكيل لجان للتواصل مع القيادات في المحافظات الجنوبية، مؤكدا عودته قريبا إلى اليمن.

وقبل أيام، أفادت وكالة الأنباء السعودية بأن المملكة تقدمت للحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا بآلية لتسريع العمل في تنفيذ اتفاق الرياض تتضمن استمرار وقف إطلاق النار بين الحكومة الشرعية والمجلس.

وقالت الوكالة في بيان إن الآلية السعودية تتضمن تكليف رئيس الوزراء اليمني بتشكيل حكومة كفاءات سياسية خلال 30 يوما.

كما تشمل إصدار قرار تشكيل أعضاء الحكومة مناصفة بين الشمال والجنوب، بمن فيهم الوزراء المرشحون من المجلس الانتقالي.

وتتضمن الآلية إعلان المجلس الانتقالي التخلي عن الإدارة الذاتية، وتطبيق اتفاق الرياض، وتعيين محافظ ومدير أمن لمحافظة عدن،(وهو ما تم حتى الان) وخروج القوات العسكرية من عدن إلى خارج المحافظة، وفصل قوات الطرفين في أبين وإعادتها إلى مواقعها السابقة.

ونقلت الوكالة عن مصدر مسؤول أن الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي أبديا موافقتهما على الآلية التي قدمتها الرياض، وتوافقا على بدء العمل بها.

وسمي الاتفاق الذي توسطت فيه السعودية في نوفمبر الماضي “اتفاق الرياض”، وجاء التفاوض عليه بعد سيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي على مدينة عدن، المقر الفعلي للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى