اليمن عاجل

تردي الخدمات.. التحدي الأصعب أمام العاصمة عدن

تأخذ الأوضاع الأمنية في الاستقرار بالعاصمة عدن في أعقاب القرارات الجديدة التي صدرت مؤخراً بشأن تعيين محافظ جديد ومديراً لأمن المحافظة، غير أن التحدي الأصعب سيرتبط بتردي الخدمات في ظل فساد الشرعية الذي استمر طيلة السنوات الماضية، وهو ما انعكس على أزمات الكهرباء والصرف الصحي في العاصمة.

سيكون أمام محافظ عدن أحمد حامد لملس تحديات خدمية عديدة في العاصمة التي تعرضت للإهمال من قبل الشرعية لعقاب أبناءها، غير أن تكاتف أبناء الجنوب مع المحافظ الجديد الذي شغل منصب الأمين العام للمجلس الانتقالي الجنوبي سيكون دافعاً نحو نجاحه في مهمته، وأن ما يساعده في مهمته تعيين اللواء محمد أحمد الحامدي مديراً لأمن العاصمة والذي يلقى قبولاً من الجميع في العاصمة.

نجحت العاصمة عدن بجهود حثيثة من المجلس الانتقالي الجنوبي في أن تلفظ مليشيات الإخوان غير أنه سيكون أمامها مهام صعبة في التخلص من جرائم الشرعية في العاصمة، وأن الأمر سيكون بحاجة إلى قدرات مادية وإدارية ضخمة بما يؤدي لإصلاح التشوهات التي تسببت فيها الشرعية والتي مازالت تعاني منها العاصمة عدن والعديد من المحافظات الجنوبية حتى الآن.

وعمد المجلس الانتقالي على دعم القيادات الجديدة في المحافظة، وأجرى عضوا هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، العميد أحمد محمد بامعلم، وعقيل محمد العطاس، أمس الأحد، زيارة إلى اللواء محمد أحمد الحامدي المدير العام لأمن العاصمة عدن، في منزله بمدينة المكلا.

وهنأت قيادات الانتقالي، الحامدي، بعيد الأضحى المبارك، وتعيينه مديرًا عامًا لأمن العاصمة عدن، وعبرت قيادات الانتقالي عن تمنياتها للواء الحامدي، بالتوفيق والسداد في مهامه الأمنية في عدن، مؤكدة ثقتها في خبراته الأمنية وحنكته الإدارية للقيام بهذه المهمة الجسيمة وتأديتها بكل همة واقتدار.

يأتي ذلك في الوقت الذي تعاني فيه العاصمة عدن من أزمات خدمية عديدة تحديداً في مجال الكهرباء، ورصدت الفرق الفنية أربعة أعطال هندسية، اليوم الاثنين، عرقلت جهود إعادة تشغيل المنظومة الكهربائية بالعاصمة عدن، وكشفت مصادر مطلعة عن وجود خلل في خطوط بير ناصر ودار سعد 33؛ وكيبل فولت 33 ك.ف في الغزل بلوك 80، و كيبل فولت في عبدالقوي.

فيما حذر مصدر مسؤول بكهرباء عدن، اليوم الأحد، من تعرض محافظات عدن ولحج وأبين لأزمة انقطاعات بالكهرباء خلال الأيام القادمة، وقال المصدر، إن الوقت المتوقع لنفاد الكمية المُتبقية من وقود المازوت بمحطة توليد الحسوة هو 5 أغسطس الجاري، مشيراً إلى أنه في حال تزويد المحطة بالمازوت الكافي سترتفع قدرتها التوليدية من 23 إلى 54 ميجا.

ومن جانبه وجه محافظ العاصمة عدن الجديد أحمد حامد لملس، رسالة للشعب الجنوبي، مختصراً فيها ‏الوضع الراهن والصعوبات التي تواجهه بعدن.، وكتب “لملس” تغريدة عبر تويتر، عبر فيها عن صعوبة الأوضاع في المرحلة الحالية وهنأ الشعب الجنوبي بعيد الأضحى المبارك.

وأضاف في تغريدته: “المرحلة صعبة وواجبنا نقدر ذا الكلام، ما هي أغاني وشيلات المدح والسلام، أنا دعيت الله يوفقنا وننجح بالمهام، ويسهل الصعب يرفع مننا سود الغمام، عدن عدن ياغايتي ذا عهد مني والتزام لخدمة أهلي كل جهدي ببذله والاهتمام”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى