اخبار اليمن الان

وسط تخفيض 50بالمئة من مخصصها الشهري..تفريغ 16الف طن من الديزل لصالح كهرباء عدن

قالت مصادر متطابقها بكهرباء عدن انه تم عصر اليوم تزويد محطات التوليد بعدن بمخصصها اليومي من وقود الديزل. وأشارت المصادر الى أن الباخرة قامت بتفريغ الوقود مباشره الى خزانات شركه النفط و منها الى الصهاريج المخصصة بنقلها الى محطات التوليد وبحسب ذات فان عمليه الضخ المباشر الى خزانات النفط جاء عبر الصمامات المرتبط بخزانات شركه النفط وان ذلك جاء للاستفادة من عامل الوقت خاصة وان وقود الديزل في محطات التوليد كانت على وشك النفاذ اليوم وكشفت المصادر الى أمكانيه تخفيض الكميه الى الف طن حتى يبقى المخزون 16 يوم وهو ما يعني تخفيض التوليد وذلك تفادي من نفاذ الديزل .

وفي سياق ليس ببعيد قال مصدر مطلع أن الباخرة المحملة بوقود المازوت ستدخل ميناء الزيت بمصافي عدن بالعاشر من اغسطس الحالي وان الكميه المتواجدة بخزانات محطة الحسوه كافيه الى السابع من الشهر الجاري وهو ما يعني أن نفاذ المازوت بمحطة الحسوه سيكون قبل ثلاث من وصول الباخرة.

 والمح المصدر الى وجود عدد من الخيارات لتفادي ايقاف محطة الحسوه دون الإفصاح عن المزيد الا ان مصادر عامله في محطة الحسوه كشفت النقاب عن أمكانيه تخفيض أحمال للمحطة للحفاظ على ديمومتها رغم أن هذا الخيار جريمة في ضل العجز بالتوليد التي تشهده الشبكة الا انه خيار افضل بكثير عن إيقاف بالمحطة بسبب نفاذ المازوت .

يأتي هذا في ضل تخفيض بالمخصصات الشهرية من وقود محطات التوليد بمادتي الديزل و المازوت حيت تم تخفيض مخصص وقود الديزل الشهرية لمحطات التوليد بعدن من 32 الف طن من الديزل الى16 الف بواقع 50 بالمائة و كذا نفس الحال المازوت حيت تم تخفيض كميتها الى قرابة النصف بالوقت اللي غابت عن مخصصات الوقود انزال المناقصات المتعلقة بشراء الوقود والتي مقرر لها أن انزلها من قبل شركه مصافي عدن .

يشار الى أن تقليص مخصص الوقود لكهرباء عدن ضاعف من مشاكل التوليد و ساهم في ارتفاع العجز و بأحيان كثيرة وبسبب نفاد الوقت بلغت ساعات الانقطاع قرابة 10 ساعات طافي.

يمكن قراءة الخبر من المصدرمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى