اليمن عاجل

أمطار فضحت الإهمال.. إب تدفع كلفة الاحتلال الحوثي

دفعت محافظة إب ثمنًا باهظًا من جرّاء سياسة الفوضى والإهمال التي تتبعها المليشيات الحوثية عملًا على تعزيز هيمنتها على هذه المنطقة.

وفيما تعرّضت إب لأمطار غزيرة، كان الكثير من السكان على موعد من الأضرار التي نجمت عن إهمال فظيع أحدثته المليشيات الحوثية التي تحتل المحافظة.

وفي الساعات الماضية، شهدت عزلة الأعماس في محافظة إب انهيار 13 منزلًا؛ إثر أمطار غزيرة هطلت على المنطقة.

ووقعت في المنطقة نفسها انزلاقات صخرية، أودت بحياة شخص يدعى أحمد علي صالح؛ وأصابت اثنين آخرين، جراء انهيار صخري فوق قرية الأحواد.

هذه الخسائر المدوية ناجمة بشكل رئيسي عن الإهمال المتعمّد الذي صنعته المليشيات الحوثية، وهي سياسة خبيثة تقوم في مختلف المناطق الخاضعة لهيمنة هذا الفصيل الإرهابي.

الوضع القاتم الذي يعيشه سكان محافظة إب لا يقتصر على الإهمال الإداري وحسب، بل تعيش المحافظة فوضى أمنية غاشمة تُكبِّد المدنيين كلفةً باهظة للغاية.

وفي هذا الإطار، فإنّ كثيرًا من الحوادث شهدتها محافظة إب ضمن سياسة فوضى أمنية تزرعها المليشيات الحوثية من أجل تعزيز هيمنتها على المناطق الخاضعة لها.

وطوال السنوات الماضية، عملت المليشيات الحوثية على تغييب سلطة القانون وأفسحت المجال أمام الجرائم الأمنية التي تسيل الكثير من الدماء دون حسيب أو رقيب.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى