اخبار اليمن الان

الحكومة تؤكد تمسكها باتفاق الأردن لتبادل جميع الأسرى والمختطفين

أكدت الحكومةُ تمسّكَها بالتنفيذ الكامل لاتفاق عمان بالأردن، في شأن تبادل الأسرى والمعتقلين مع مليشيا الحوثي.

وأهم بند في الاتفاق (الذي لم ينفذ منذ التوقيع عليه في فبراير (شباط) 2020)، إطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين على دفعتين، يقبع بعضهم في الزنازين منذ ست سنوات.

ويقدر عدد الأسرى والمعتقلين بين الطرفين بأكثر من 10 آلاف أسير بدأ تبادل المعلومات حولهم أثناء اتفاق ستوكهولم نهاية عام 2018.

وقال وكيل وزارة حقوق الإنسان عضو الوفد المفاوض ماجد فضائل، إن الحكومة ترفض محاولات المليشيا تجزئة الاتفاق الذي كان قد نص على تبادل إطلاق ألفٍ وأربعِمائةٍ وعشرين شخصاً من الطرفين في المرحلة الأولى.

وأضاف أنه تم تبادل لوائح الأسماء، ولا يزال التبادل جاريًا، لكن لم يتم الاتفاق النهائي على الأسماء كافة، على أن تكون الأولوية للصحافيين والإعلاميين المحكومين في سجون الجماعة وكبار السن، بينهم صحفيون وقادة في أحزاب سياسية وعسكريون وشقيق الرئيس هادي وآخرون.

واتهم فضائل مليشيا الحوثي بالتعنت والمراوغة ومحاولة التملص من اتفاق عَمّان الأخير، وتلكؤ مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن في حسم الملف.

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر قد كشفت في وقت سابق عن مباحثات تجري بين الحكومة اليمنية وميليشيا الحوثي، من أجل إطلاق عدد من الأسرى.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن رئيس اللجنة في صنعاء “فرانز راوخنشتاين”، أن الصليب الأحمر يعمل عن قرب مع كافة الأطراف لتحقيق ذلك، معربا عن أمله في نجاح المباحثات لإطلاق عدد من الأسرى خلال الأيام المقبلة.

إلى ذلك، أعلنت مليشيا الحوثي، استعادة ثلاثة عشر فردا من مقاتليها المحتجزين لدى القوات الحكومية في محافظة تعز، مقابل إطلاق سراح 9 من أبناء المدينة كانوا محتجزين في سجون المليشيا.

وأكد رئيس ما تسمى “لجنة شؤون الأسرى” التابعة للمليشيا عبد القادر المرتضى، أن العملية تمت عبر صفقة تبادل قادتها وساطة محلية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر قناة بلقيس من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى