اليمن عاجل

بيان لقيادة محور وشرطة حول أحداث جبل حبشي وشارع المغتربين

بيان لقيادة محور وشرطة حول أحداث جبل حبشي وشارع المغتربين

أكدت قيادة محور تعز وإدارة عام شرطة المحافظة أن الحملة المشتركة إلى منطقة مفرق جبل حبشي تكللت بالنجاح في تأمين المنطقة وخاصة منها المناطق التي كانت تشكل خطرا على السكان.

وقالت إن الحملة تم تسييرها بهدف إيقاف وردع الخارجين عن القانون وفتح الطريق العام بخط الضباب أمام المسافرين ونجحت في إزالة العوائق وأعمال الفوضى ورفع نقاط وحواجز التفتيش التي أقامتها العناصر المتمردة بقيادة المدعو توفيق الوقار.

 وعلى الصعيد أكدت قيادة محور وشرطة تعز فض الاشتباكات الذي وقع يوم الأحد في شارع المغتربين وسط مدينة تعز.

نص البيان:

 

 على إثر واقعة اطلاق النار التي حدثت في منطقة مفرق جبل حبشي  بتاريخ 2020/8/7 م  وبعد التحري عملت الإدارة العامة لشرطة تعز على اتخاذ حزمة من الاجراءات بهدف تسليم  من قاموا بإطلاق النار أمام الجهات المختصة تفاديا لأي أشكال غير أن المدعو توفيق الوقار عمل على التصعيد الغير مبرر ورفض المثول أمام مرؤوسيه والتجاوب مع مؤسسات الدولة وتحول من مسؤول يمثل جهة أمنية إلى متمرد مستغلا منصبه وقام ومعه أفراد ممن يتواجدون معه بالتمرد علنا ضد مؤسسات الدولة مستخدمين الأسلحة المختلفة ومحاولة الانتشار وتشكيل عصابة مسلحة وإحداث الفوضى وإقلاق السكينة العامة.

وتنفيذا لما يمليه الواجب من حماية الأمن والنظام العام وتأمين الطرقات وحرصا على تحقيق السكينة العامة وردع الخارجين عن القانون توجهت اليوم الأحد الموافق 2020/8/9 م حملة أمنية مشتركة من قيادة محور تعز والادارة العامة لشرطة تعز وذلك بهدف إيقاف وردع الخارجين عن القانون وفتح الطريق العام بخط الضباب أمام المسافرين.

 حيث إن الحملة الأمنية عملت على تنفيذ مهامها وإزالة العوائق وأعمال الفوضى وفتح خط الضباب أمام المسافرين والمركبات العالقة منذ صباح الأحد وترفيع النقاط والقطاعات التي نصبها المتمردون الذين رفضوا الانصياع لمؤسسات الدولة والإحتكام للقانون وممارسة مثل هذه الأعمال التي يعود ضررها على المواطن وإقلاق السكينة العامة امتدادا لقضايا وسوابق ارتكبها المذكورون في حق الكثير من المواطنين بحسب الشكاوي المرفوعه والمتتالية كان آخرها واقعة

 إطلاق النار التي استهدفت قائد الشرطة العسكرية وأصابت ثلاثة من مرافقيه، ضمن سلسلة من جرائم الاعتداء وقطع الطرقات وممارسة أعمال الحرابة. 

وتكللت جهود الحمله الامنية بالنجاح في مهامها في تأمين المنطقة خصوصا المناطق التي كانت تشكل خطرا على المواطن وبتعاون جدي ومسؤول من قبل الكثير من المواطنين الذين ساهموا إلى جانب الحملة الأمنية بتقديم المساندة في ما فيه المصلحة العامة وتحقيق أمن وسلامة المواطن وإبداء موقفهم الصريح والمعلن إلى جانب مؤسسات الدولة في كبح وكسر شوكة كل من تسول له نفسه الإخلال بالأمن أو الاساءة لمؤسسات الدولة.

والحملة الامنية إذ تشكر كافة مواطني مديرية جبل حبشي على تعاونهم البطولي الرائد تدعوهم لرفع وتيرة اليقظة والحذر والتعاون مع أجهزة الشرطة بما يخدم أمن المواطنين ويحقق السكينة العامة.

وبخصوص واقعة إطلاق النار التي حصلت على إثر اشتباكات بين أطراف متصارعة في شارع المغتربين فقد عملت الحملة الأمنية على فض الاشتباك من خلال الانتشار الأمني لافراد الحملة والتي تؤكد أنها مستمرة في ملاحقة وضبط كافة المتسببين وإحالتهم للقضاء  لينالوا جزاءهم الرادع والعادل إثر هذه الأعمال التخريبية التي تعمل على زعزعة الأمن وتراكم الثارات وتتعمد نقل صراعها مع بعضها إلى أماكن داخل المدينة ومحل تجمعات المواطنين الذين يدفعون ثمن ذلك ونحن إذ نؤكد أننا لن نتهاون في مثل هذه الوقائع والتصدي لمرتكبيها أيا كانوا وهي عناصر دأبت على ارتكاب مثل هذه الأعمال التي تسيئ لمؤسسات الدولة وتضر بالوطن والمواطن .

قيادة محور تعز وإدارة عام شرطة تعز

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى