اخبار اليمن الانتقارير

وقفات احتجاجية في المكلا وباوزير احتجاجا على تردي خدمات الماء والكهرباء

نظم العشرات من أهالي مديرية غيل باوزير في حضرموت وقفة احتجاجية أمام فرع مؤسسة المياه بالمديرية.

ورفع المشاركون شعارات منددة بالانقطاعات المستمرة لخدمة المياه لفترات طويلة تصل لأكثر من أسبوعين، مطالبين بتشكيل لجنة مستقلة لتقصي حقائق انقطاعات المياه المتكررة، وتوضيح الأسباب ومحاسبة المتسببين بذلك.

وأعربوا عن استيائهم الشديد من التعاطي السلبي والاهمال من قبل ادارة وعمال المؤسسة تجاه المشكلة.

وطالب المشاركون في الوقفة الجهات ذاتَ العلاقة بوضع المعالجات؛ لإنهاء مشكلة الأهالي التي يعانون منها منذ سنوات.

وفي السياق ذاته، أضرم محتجون في مدينة المكلا النار في إطارات السيارات وقطعوا خطوط السير الرئيسة، احتجاجا على تدهور خدمة الكهرباء وانقطاعاتها المتكررة.

وقال المحتجون، إن انقطاع الكهرباء وصل إلى أكثر من اثنتي عشرة ساعة في اليوم. وأطلقت قوات الأمن النار في الهواء لتفريق المحتجين الذين عطّلوا حركة السير في الشارع العام بمنطقة الديس، إحدى أكبر المناطق السكنية بالمدينة.

وكانت مؤسسة الكهرباء بساحل حضرموت قد عزت زيادة انقطاعات التيار إلى نفاد مخزونها لوقود تشغيل محطات الكهرباء من مادة المازوت والديزل.
وكان محتجون غاضبون أغلقوا الطرقات العامة في مدينة عدن الخاضعة لسيطرة الانتقالي المدعوم إماراتياً، تنديدًا بانقطاع المياه.

ووفق لما نقلته قناة بلقيس ، فإن المحتجين نظموا وقفة احتجاجية أمام مقر مؤسسة المياه، قبل أن يقطعوا الطريق الرئيس بالإطارات المشتعلة، لتتوقف حركة المرور في مديرية كريتر.

ورفع المحتجون شعارات غاضبة ضد السلطات المحلية ومؤسسة المياه، وقالوا إنها لم تتدخل لإعادة المياه المنقطعة عن منازلهم منذ أشهر.
وتشهد العاصمة المؤقتة عدن انهيارا للخدمات الأساسية منذ سيطرة قوات الانتقالي عليها، منتصف أغسطس من العام الماضي.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى