اخبار اليمن الان

وقفة احتجاجية لموظفي مطابع الكتاب المدرسي للمطالبة بسرعة صرف مستحقات المؤسسة واقرار مناقصة المواد الورقية

نظم عمال وموظفومؤسسة مطابع الكتاب المدرسي بالعاصمة عدن اليوم وقفة احتجاجية امام مبنى مطابع الكتاب المدرسي بمديرية المنصورة. واصدرت اللجنة النقابية لمطابع الكتاب المدرسي بيانا طالبت فيه فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس مجلس الوزراء بالتدخل العاجل والمباشر لانقاذ المؤسسة في صرف مستحقاتها مقابل طباعة الكتاب المدرسي وذلك مبلغ اثنين مليار ريال ،وسرعة البت في مناقصة توريد مواد خام ( ورق) من قبل مجلس الوزراء كي تستعيد المؤسسة عافيتها وتتولى مهامها الاساسية المتمثلة في طباعة الكتاب المدرسي ، خصوصا ونحن قادمون على عام دراسي جديد .وبدون كتب مدرسية .، وجاء في البيان: أن استمرار وضع مؤسسة مطابع الكتاب المدرسي بفرعيها في كل من العاصمة عدن والمكلا في حالة توقف تام ،وعجز عن دفع مرتبات جميع العمال والموظفين للشهر الجاري اغسطس ٢٠٢٠م . سيؤدي حتما الى انهيار هذا الصرح الوطني الشامخ وهدم هذه المؤسسة الخدمية التي تمثل وجه الدولة الرسمي لطباعة الكتاب المدرسي ،الذي نحن بأمس الحاجة لتوفيره لكل طالب وطالبة، حتى لايضيع عليهم عام دراسي جديد بعد العام الماضي . واستنكر البيان وبشدة ما تردد عن طباعة الكتاب المدرسي خارج مؤسسة الدولة او خارج الوطن ،واعتبر ذلك تعد سافر على اختصاصات ومسؤلية المؤسسة العامة لمطابع الكتاب المدرسي بموجب القرار الجمهوري رقم ٢٣٢ لعام ١٩٩٢م . وناشد ت اللجنة النقابية في ختام بيانها فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس الوزراء ورئيس واعضاء مجلس الادارة بسرعة انقاذ المؤسسة وصرف مستحقاتها المحجوزة في وزارة المالية والبت في المناقصة الخاصة بتوريد المواد الورقية من أجل استعادة دوران عجلة الإنتاج في طباعة الكتاب المدرسي . وفي تصريح لوسائل الاعلام اوضح رئيس اللجنة النقابية لعمال مطابع الكتاب المدرسي / مياد أحمد سالم أن الاحتجاجات ستستمر من قبل عمال وموظفي المؤسسة الذين يزيد عدد هم عن (٥٠٠) موظف وعامل . الى ان يتم معالجة مطالبهم . مؤكدا أن مطابع الكتاب المدرسي بالعاصمة عدن والمكلا .مناط بها طباعة (٢٠ مليون كتاب مدرسي ) كل عام لتغطية احتياجات المدارس في المحافظات الجنوبية .وتغطية بقية المحافظات المحررة وهي على كامل الجاهزية لتنفيذ مهامها السيادية في طباعة المنهج التعليمي لأجيالنا ..لولا التداعيات التي اعقبت احداث اغسطس العام الماضي وتأخر صرف مستحقات المؤسسة من قبل المالية وكذا اقرار المناقصة لتوريد المواد الورقية ، مناشدا رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ودول التحالف بسرعة توفير مطالب المؤسسة لاستعادة عملها في طباعة الكتاب المدرسي.

يمكن قراءة الخبر من المصدرمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى