اخبار اليمن الان

النيابة العامة في عدن تأمر مؤسسة موانئ خليج عدن بالتصرف بشحنة السماد المخزنة بالميناء واخراجها من مدينة عدن وميناءها (Translated to English )

 

صرح مصدر قضائي بنيابة استئناف عدن بانه وبناء على توجيهات معالي النائب العام وتكليف رئيس نيابة عدن قررت نيابة البحث والامن بعدن التوجيه الى مؤسسة موانئ خليج عدن بالتصرف بالشحنة المخزنة بالميناء وبما يؤدي الى اخراجها من مدينة عدن وميناءها .

ياتي ذلك بعد قيام خبراء الادلة الجنائية بأخذ عينات من شحنة المواد المخزنة بعدد من الحاويات بميناء عدن لفحصها وتحليلها وبعد اخذ اقوال الخبير الكيمائي الذي افاد بان المواد المخزنة بالميناء عبارة عن مادة سماد اليوريا (CN46) والتي يمكن أن تتحول الى مادة متفجرة بعد تحويلها لنترات اليوريا بإضافة مادة كيمائية أخرى عليها وكونها مادة محظورة وممنوع دخولها للجمهورية.

واشار المصدر أن النيابة العامة تطمئن الجميع بان هذه المادة وبحالتها الحالية لايمكنها ان تنفجر وفقا لتقرير خبراء الادلة الجنائية وحتى لايمكن استغلال تلك المادة بما يمكن ان يؤدي الى كوارث بسبب سوء التعامل معها كان للنيابة العامة أن تتخذ قرارها لحماية الامن العام وحياة المواطنين.

 

A judicial source in Aden Appeals Prosecution Office stated that, based on the directions of the Attorney General and the assignment of the Aden Prosecutor, the Aden Search and Security Prosecution decided to direct to the Gulf of Aden Ports Corporation to dispose of the shipment stored in the port that leads to its transfer from the city of Aden and its port.

This comes after forensic experts took samples from the shipment of materials stored in a number of containers in the port of Aden for examination and analysis, and after taking the words of the chemical expert who stated that the materials stored at the port are urea fertilizer (CN46), which can turn into an explosive substance after converting it to urea nitrate. By adding another chemical substance to it and being a banned substance that is prohibited from entering the republic.

The source indicated that the Public Prosecution reassures everyone that this article and its current state cannot explode according to the report of the forensic experts, and so that this article could not be exploited in a way that could lead to disasters due to mishandling it, the Public Prosecution had to take its decision to protect public security and the lives of citizens.

ترجمة / صهيب وديع ابن عدن 

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع عدن الغد من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى