اخبار اليمن الان

” اليونسكو ” : الظروف المناخية تهدد بقاء التراث الثقافي الفريد لليمن

قالت منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ” اليونسكو ” أن الظروف المناخية تهدد بقاء التراث الثقافي الفريد لليمن، الذي يعدّ شهادة على الإبداع البشري والقدرة على التكيف مع التضاريس الطبيعية والظروف البيئية المتنوعة في البلاد.
وفي اول رد لها على المناشدات التي وجهت لها من قبل حكومتي صنعاء وعدن للتدخل العاجل لحماية مدينة صنعاء القديمة المسجلة في قائمة التراث الانساني عبّرت منظمة اليونسكو عن أسفها الشديد للخسائر في الأرواح والممتلكات في عدد من المراكز التاريخية في اليمن، بما في ذلك مواقع التراث العالمي في زبيد وشبام وصنعاء، وخاصة في الأيام الأخيرة في أعقاب الظروف الجوية القاسية التي اكتسحت البلاد. 

وأضافت المنظمة في بيان نشرته الثلاثاء على حسابها في تويتر ورصده ” المشاهد” انها تعمل على حشد الدعم من صندوق التراث للطوارئ للإستجابة السريعة للأزمات الناتجة عن النزاعات المسلحة والكوارث في البلاد.

واكدت المنظمة اهمية بذل المزيد من الجهود الجماعية لتجنب المزيد من الخسائر. وتنفيذ اليات تخفيف المزيد من الخسائر وكذا تنفيذ آليات تخفيف المخاطر لضمان تمكين سكان المناطق التاريخية من الإستمرار في العيش والحفاظ على تراثهم كما فعل اسلافهم خلال القرون الماضية.

واستعرضت منظمة اليونسكو المشاريع التي نفذتها الى جانب شركائها الدوليين لحماية التراث الثقافي اليمني موكدة في الوقت نفسه انها ستستمر في متابعة الوضع عن كثب والتنسيق مع شركائها المحليين لتقييم الإحتياجات وحشد الموارد والخبرات الكافية للحفاظ على المعالم التراثية في اليمن.

وَتعرض 111 مبنى في مدينة صنعاء القديمة لاضرار كلية وجزئية بسبب سيول الأمطار الغزيرة التي شهدتها عدد من المحافطات اليمنية خلال الايام القليلة الماضية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر المشاهد من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى