اقتصاد

العمل الأمريكي يكشف ارتفاع التضخم في الولايات المتحدة بنحو 1%

كشفت بيانات صادرة عن مكتب إحصاءات العمل الأمريكي، اليوم الأربعاء، عن ارتفاع التضخم في البلاد جراء تفشي فيروس كورونا المستجد، موضحة أن مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة ارتفع في غضون الإثنى عشرة شهراً المنتهية في يوليو بنحو 1 بالمائة مقابل زيادة 0.6 بالمائة في نفس الفترة المنتهية في يونيو الماضي.

وبالنسبة لمعدل التضخم الأساسي والذي يستبعد تكاليف الغذاء والطاقة، فزاد بنحو 1.6 بالمائة في الإثنى عشرة شهراً المنتهية في يوليو/تموز الماضي.

وارتفع مؤشر الغذاء بنحو 4.1 بالمائة في فترة الـ12 شهراً حتى يوليو/تموز، في حين تراجع مؤشر الطاقة بنحو 11.2 بالمائة في الفترة نفسها، وفقاً للبيانات.

وعلى أساس شهري، بلغ معدل التضخم في أكبر اقتصاد حول العالم 0.6 بالمائة خلال يوليو/تموز الماضي بالقراءة المعدلة موسمياً وهي نفس وتيرة الزيادة المسجلة في الشهر السابق له.

وكانت تقديرات المحللين تشير إلى أن معدل التضخم في الولايات المتحدة سوف يرتفع بنحو 0.3 بالمائة خلال يوليو/تموز الماضي.

وبحلول الساعة 12:42 مساءً بتوقيت جرينتش، تراجع الدولار مقابل اليورو بنسبة تزيد عن 0.4 بالمائة مسجلاً 1.1790 دولار.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى