اليمن عاجل

سكان صنعاء القديمة يلجؤون لشراء “الطرابيل” وارتفاع جنوني لأسعارها

سكان صنعاء القديمة يلجؤون لشراء “الطرابيل” وارتفاع جنوني لأسعارها

 

لجأ سكان صنعاء القديمة إلى شراء ما يعرف بـ”الطرابيل” وهي مادة بلاستيكية محاولة منهم إلى تغطية منازلهم, وحمايتها من مياه الأمطار.

 

وتشهد العاصمة صنعاء وعدد من محافظات الجمهورية أمطاراً غزيرة تسببت بهدم منازل مواطنين وتأثر أخرى بتشققات وتسربات في جدرانها وأسقفها.

وتعدّ الطرابيل حلاً مؤقتاً لتفادي الأضرار, في ظل التقاعس من قبل سلطات الأمر الواقع (الحوثيين) والتي تعمل على زيادة معاناة المواطنين, بدلاً من الوقوف معهم في محنتهم.

ووفق ما تسمى باللجنة الوطنية اليمنية لليونسكو، التابعة للحوثيين إن أكثر من 111 منزلا تهدم بشكل جزئي وكلي، جراء السيول في مدينة صنعاء القديمة، خلال الأسابيع الماضية, في حين أن مئات المنازل الأخرى أصيبت بتشققات وتسربات مختلفة في جدرانها وأسقفها.

ونفذ شباب في العاصمة حملة شراء وتوزيع الطرابيل على عدد من المنازل بدعم من بنوك تجارية لاقت استحساناً لدى المواطنين, كما تفاعل معها عدد من المتابعين.

إلى ذلك شكا مواطنون من ارتفاع أسعار “الطرابيل” بمختلف أنواعها ومقاساتها ثلاثة أضعاف سعرها السابق قبيل تساقط الأمطار الغزيرة على العاصمة صنعاء.

ووصل سعر المتر الواحد من الطرابيل إلى أربعة آلاف ريال بعد أن كان سعره لا يتجاوز 700 ريال.

ووصف المواطن ارتفاع الأسعار بأنه استغلال لحاجة الناس للطرابيل, لأن أغلب المساكن الشعبية, أو تلك القديمة والتاريخية تشبعت بالمياه, وبدأت بالانهيار.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى