اقتصاد

الدرلار يتراجع بفعل تلاشي آمال تسوية حول خطة تحفيز للاقتصاد الأمريكي

شهدت العملة الأمريكية تراجعا مقابل سلة من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الخميس.

ويأتي تراجع الدولار مع ترقب بيانات اقتصادية ووسط تلاشي آمال حدوث تسوية حول خطة تحفيز للاقتصاد الأمريكي.

وبحلول الساعة 9:28 صباحاً بتوقيت جرينتش، تراجعت العملة الأمريكية مقابل نظيرتها الأوروبية الموحدة بنحو 0.4 بالمائة ليصعد اليورو إلى 1.1831 دولار.

كما انخفض الدولار أمام العملة اليابانية بنحو 0.1 بالمائة مسجلاً 106.79 ين، وتراجع بأكثر من 0.3 بالمائة مقابل الجنيه الإسترليني مسجلاً 1.3079 دولار.

وبالنسبة لزوج العملات (الدولار-الفرنك السويسري)، فشهد هبوطاً بنسبة تزيد عن 0.2 بالمائة مسجلاً 0.9100 فرنك.

وفي تلك الأثناء، تراجع مؤشر الدولار الذي يرصد أداء الورقة الأمريكية مقابل 6 عملات رئيسية بأكثر من 0.3 بالمائة إلى 93.134.

واتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الديمقراطيين بالأمس بعدم رغبتهم في التفاوض حول حزمة المساعدات الأمريكية لمكافحة تداعيات فيروس كورونا.

وينصب تركيز المستثمرين اليوم على تقرير عدد طلبات إعانة البطالة الأمريكية خلال الأسبوع الماضي، والذي من المقرر صدوره في وقت لاحق من اليوم.

ومن المقرر الإفصاح عن بيانات أسعار الواردات في الولايات المتحدة كذلك في الساعات المقبلة من اليوم.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى