اخبار اليمن الان

أضرار شملت 200 منزل.. مناشدات لإنقاذ شبام من الانهيار

ناشد أهالي مدينة شبام التاريخية بحضرموت الجهات المعنية بسرعة ترميم المباني والمنازل المتضررة جراء الأمطار والسيول الأخيرة.

وذات النداء أطلق الأسبوع الماضي من مدينة زبيد التاريخية بعد أن تسببت الأمطار بتهدم وانهيار وهبوط خمسين منزلاً أثرياً جراء الأمطار الغزيرة، و111 منزلا بمدينة صنعاء القديمة.

وقال مدير عام الهيئة العامة للحفاظ على المدن التاريخية حسن عيديد، إن الأضرار شملت 208 منازل في مدينة “شبام” المصنفة ضمن قائمة التراث العالمي.

وشبام بلدة أثرية بالغة الإدهاش (تسمى بمانهاتن الصحراء) ويعود تاريخها للقرن السادس عشر الميلادي وباتت مئات المنازل فيها مهددة بالانهيار بفعل الأمطار وغياب الترميم.

وطالب عيديد، الحكومة ومنظمة اليونسكو والمانحين بسرعة التدخل لإيجاد تمويل إضافي عاجل لترميمها والحفاظ عليها.

وفي 2 يوليو(تموز) 2015 أضافت اليونسكو مدينة صنعاء القديمة وشبام على قائمة مواقع التراث العالمي المعرضة للخطر.

وشهدت اليمن أمطارا غزيرة هي الأول من نوعها منذ ما يقارب أربعة عقود وتسببت بخسائر كبيرة في الأرواح وممتلكات المواطنين والمزارع، أبرزها العاصمة صنعاء ومأرب والحديدة وأبين وإب وحضرموت.

والأسابيع الماضية انهارت منازل مسجلة لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “يونسكو” في صنعاء القديمة بفعل الأمطار الغزيرة لعدد 111 منزلا، بين تهدم كلي وجزئي، فيما باتت خمسة آلاف منزل مهددا بالخطر المباشر إذا استمرت الأمطار.

وخلال سنوات الحرب الخمس الماضية تضررت عدد من المدن التاريخية كمدينة صنعاء القديمة ومواقع أثرية بالغة الأهمية بعد تعرضها للقصف المباشر من قبل التحالف وإتلاف وعبث من قبل مليشيا الحوثي.

وذات النداء أطلق الأسبوع الماضي من مدينة زبيد التاريخية بعد أن تسببت الأمطار بتهدم وانهيار وهبوط خمسين منزلاً أثرياً جراء الأمطار الغزيرة، و111 منزلا بمدينة صنعاء القديمة.

وقال مدير عام الهيئة العامة للحفاظ على المدن التاريخية حسن عيديد، إن الأضرار شملت 208 منازل في مدينة “شبام” المصنفة ضمن قائمة التراث العالمي.

وشبام بلدة أثرية بالغة الإدهاش (تسمى بمانهاتن الصحراء) ويعود تاريخها للقرن السادس عشر الميلادي وباتت مئات المنازل فيها مهددة بالانهيار بفعل الأمطار وغياب الترميم.

وطالب عيديد، الحكومة ومنظمة اليونسكو والمانحين بسرعة التدخل لإيجاد تمويل إضافي عاجل لترميمها والحفاظ عليها.

وفي 2 يوليو(تموز) 2015 أضافت اليونسكو مدينة صنعاء القديمة وشبام على قائمة مواقع التراث العالمي المعرضة للخطر.

وشهدت اليمن أمطارا غزيرة هي الأول من نوعها منذ ما يقارب أربعة عقود وتسببت بخسائر كبيرة في الأرواح وممتلكات المواطنين والمزارع، أبرزها العاصمة صنعاء ومأرب والحديدة وأبين وإب وحضرموت.

والأسابيع الماضية انهارت منازل مسجلة لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “يونسكو” في صنعاء القديمة بفعل الأمطار الغزيرة لعدد 111 منزلا، بين تهدم كلي وجزئي، فيما باتت خمسة آلاف منزل مهددا بالخطر المباشر إذا استمرت الأمطار.

وخلال سنوات الحرب الخمس الماضية تضررت عدد من المدن التاريخية كمدينة صنعاء القديمة ومواقع أثرية بالغة الأهمية بعد تعرضها للقصف المباشر من قبل التحالف وإتلاف وعبث من قبل مليشيا الحوثي.

يمكن قراءة الخبر من المصدر قناة بلقيس من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى