اخبار اليمن الان

واقع المؤتمر الشعبي العام بذكرى تأسيسه الـ38 على لسان كوادره

أجمع قيادان من كوادر المؤتمر الشعبي العام بأن تجربة المؤتمر نادرة وبأنه قادر على لملمة جراحه ليستعيد مكانته.

وبين القياديان أهمية وثوابت ومواقف الحزب التي تنطلق من مبادئ وطنية موضحين أن الحزب مشروع وطني جامع.

وتحدث القياديان عن واقع المؤتمر في الوقت الراهن رغم كل الظروف وما مر به من جراح.

حيث قال البرلماني، وعضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام، عبدالرحمن معزب، إن تجربة المؤتمر الشعبي العام تجربة نادرة.

وأضاف معزب في تصريح لوكالة “خبر”، بمناسبة الذكرى ال38 لتأسيس المؤتمر الشعبي العام “أهنئكم وأهني كل قيادات وأعضاء وكوادر المؤتمر الشعبي العام بمناسبة الذكرى ال38 لتأسيس المؤتمر الشعبي العام الحزب الرائد حزب التنمية حزب الاعتدال والوسطية والذي تم تأسيسه بناء على حوار وطني تحت رعاية وزعامة الشهيد علي عبدالله صالح”.

وتابع “إن تجربة المؤتمر الصحفي الشعبي في ذكراه الثامنة والثلاثين تعتبر تجربة نادرة من حيث نشأتها الوطنية وإنجازاتها وما قدمته من مبدأ الحوار الوطني والذي بموجبه تم القضاء على الحروب والاختلالات والانقلابات والتبعية الفكرية وكل ذلك وغيره قد أدى إلى ثبات المؤتمر ومواقفه برغم العوامل الواردة من خلف الحدود من عام 2011 وما بعده”.

وأشار إلى أن “صمود القاعدة الجماهيرية للمؤتمر الشعب العام يفتخر به وثبات المؤتمريين على مبادئهم رغم ما حدث ويحدث محط فخر واعتزاز لكل أبناء المؤتمر والحزب يعول عليه لإنقاذ الوطن مما هو عليه من خلال حوار وبرنامج وطني يجب أن يتبناه المؤتمر للإنقاذ”.

وشدد على أن” كل الأطراف أو غير الأطراف قد قدمت تجاربها وقد أوصلتنا الآن إلى ما نحن عليه ويعول على المؤتمر القيام بدوره الوطني الذي ينتظره الكثير”.

واختتم معزب حديثه مع “خبر” قائلا “لا أستطيع أن ألم بكل ما يجب أن يقال في هذه المناسبة سواء الدور الوطني للمؤتمر والترحم على مؤسسه وأمينه العام وكل شهداء المؤتمر في هذه الذكرى ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يعيد هذه الذكرى وقد تجاوزت بلدنا المآسي والكوارث التي حلت عليها وأن يحقق على أيدي أبناءه الأبرار من المؤتمريين والمقاومة الوطنية والمشتركة ما يصبو إليه”.

المؤتمر قادر على لملمة جراحه

من جانبه، أكد مدير عام قناة اليمن اليوم عضو اللجنة الدائمة الرئيسية للمؤتمر الشعبي العام، فيصل الشبيبي، بأن حزب المؤتمر الشعبي قادر على لملمة جراحه ليستعيد مكانته.

جاء ذلك تعليقا على الذكرى ال38 لتأسيس المؤتمر الشعبي العام.

وأضاف الشبيبي في تصريح خاص لوكالة “خبر” للأنباء، أن “المؤتمر الشعبي العام فكرة وطنية ملهمة، وبذرة مشروع وطني جامع، وتنظيم الأغلبية الأكبر” ، مبينا أنه “سيظل كذلك بجماهيره العريضة وثوابته الوطنية الجامعة، شاء من شاء وأبى من أبى”.

وتابع” وإن تكاثر عليه المتآمرون اليوم لكنه غداً قادر على لملمة جراحه ليستعيد مكانته، ليس لأنه يمتلك عصا سحرية، بل لأن اليمنيين جربوا الشتات والصراع فلم يجنوا من ورائها غيرَ الوهن والخيبة والانكسارات وأثبتت التجارب التاريخية أنهم لا ينتصرون إلا موحدين، مشيراً إلى أن “الوحدة والقوة لا تكون إلا في الحفاظ على الأغلبية الوسطية”.

وأشار إلى أن” هذه الأغلبية المنفتحة على الجميع، مع زعيمها الصالح هي التي صنعت النجاح في تثبيت الاستقرار والتنمية طيلة 33 عاماً”.

واختتم حديثه مع “خبر” للأنباء قائلا “فالمؤتمر هو شوكة الميزان، ومن مصلحة الجميع أن يستعيد قوته؛ لأن في بقائه بقاء للجميع وحفاظ على التنوع من تغول المتغولين، وصون النسيج الوطني من التمزق”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر وكالة خبرمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى