اخبار اليمن الاناليمن عاجل

الإرياني: الحوثي والقاعدة وجهان لعملة واحدة

أدان وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، قيام عناصر تنظيم القاعدة بتفجير مبنى المركز الصحي في محافظة البيضاء وسط البلاد، مشدداً على أن ميليشيات الحوثي والقاعدة وجهان لعملة واحدة.

وكتب الإرياني على تويتر الأربعاء: “ندين ونستنكر بأشد العبارات قيام عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي بتفجير مبنى المركز الصحي الذي يقدم خدماته الطبية لعشرات الآلاف من أبناء مديرية الصومعة بمحافظة البيضاء من النساء والأطفال والشيوخ، بعد 11 يوماً من جريمة إعدام طبيب الأسنان في المركز مظهر اليوسفي بشكل وحشي”.

كما أضاف: “قيام تنظيم القاعدة الإرهابي بتفخيخ وتفجير المركز الصحي في مديرية الصومعة، على طريقة الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران في تفجير المصالح العامة والخاصة ومنازل خصومها من قيادات الدولة والأحزاب السياسية والعسكريين والمشايخ، تؤكد حقيقة أن الحوثي والقاعدة وجهان لعملة واحدة”.

يذكر أن الإرياني، كان شدد الثلاثاء، على أن ميليشيات الحوثي لم تخض قط أي معارك مع “العناصر الإرهابية منذ انقلابها حتى اليوم”، بل أطلقت سراح عدد منهم من السجن بعد سيطرتها على صنعاء.

إلى ذلك لفت في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر إلى أن محاولات الحوثيين صناعة انتصارات إعلامية عن “مواجهات مع القاعدة وداعش” هي محض خداع للرأي العام، ومحاولة لتحسين صورتها خارجياً، “والتغطية على فضيحة تنسيقها الميداني مع الجماعات الإرهابية، التي تكشفت بوضوح في المعارك الدائرة بين الشرعية والميليشيات في البيضاء”.

قتل وصلب

يشار إلى أن قبل 11 يوماً، قتل عناصر من القاعدة الطبيب مظهر اليوسفي وصلبوه أمام مركز عمله في محافظة البيضاء، في جريمة هزت الشارع اليمني.

والثلاثاء أقدم التنظيم الإرهابي على تفجير مبنى المركز الصحي في مديرية الصومعة. ونشر ناشطون مقطع فيديو للحظة تفجير مبنى المركز الصحي الذي صلب عند أحد جدرانه طبيب الأسنان بعد إعدامه، من قبل مسلحي القاعدة بتهمة التجسس ورفع إحداثيات للطيران الأميركي لاستهدافهم، وهو ما تم نفيه من شقيق الطبيب.

وبحسب مصادر محلية، فإن مسلحي التنظيم، وضعوا كميات من المتفجرات والعبوات الناسفة شديدة الانفجار في المبنى وفجروه عن بعد.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى