اخبار اليمن الان

الحوثي يهدد بالقضاء على سكان صنعاء ومصادر تفضح مزاعمه

نافذة اليمن – خاص

هددت مليشيا الحوثي الإنقلابية، اليوم الاربعاء، بالقضاء على سكان العاصمة صنعاء الخاضعة تحت سيطرتها، عبر تفجير كارثة بيئية في كافة انحاء صنعاء، وحرمان المواطنين من مياه الشرب النظيفة.

وهددت مؤسسة المياه التي تخضع لسيطرة مليشيات الحوثي المدعومة من إيران، بايقاف محطة معالجة مياه الصرف الصحي عن العمل بمزاعم انعدام المشتقات النفطية، التي تتكدس في السوق السوداء التابعة لقيادات في الجماعة.

إلى ذلك قالت المؤسسة وفقا لوكالة سبا بنسختها الحوثية التي تصدر من صنعاء، أن سكان العاصمة سيحرمون من مياه الشرب النظيفة في حال توقف ضخ مياه الشرب في أكثر من 70 بئر.

وبهذا الصدد حذرت مصادر عاملة في مياه صنعاء، من مخاطر عدم معالجة مياه الصرف الصحي التي يهدد الحوثي بها اليوم، كورقة ضغط سياسية يرواغ بها أمام المجتمع الدولي، حيث تحتوي  المياه غير المعالجة على أكثر من 15 مرضاً خطيراً مميتاً.

وأكدت المصادر في تصريح خاص لـ(نافذة اليمن)، أن المشتقات المخصصة للمؤسسة نقلتها المليشيا إلى الاسواق السوداء للمتاجرة بها لتوسيع موراد دخل الجماعة.

وأضافت أن استمرار تدفق مياه الصرف الصحي غير المعالجة من التجمعات السكانية إلى المناطق الزراعية يهدد بكارثة صحية وبيئية قاتلة.

وتحدثت مصادر طبية في صنعاء (لنافذة اليمن)، أن  تلك المياه تحتوي على كثير من الكائنات الحية الدقيقة كالبكتيريا والطفيليات والفيروسات”، بالإضافة إلى “المعادن الثقيلة والمواد السامة المستخدمة في الغسيل والنظافة”، وهو ما سيساهم بزيادة انتشار الأمراض المميتة.

وافادت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق إن مياه الصرف الصحي غير المعالجة تحتوي على أكثر من 15 مرضاً خطيراً مميتاً ، في حين أشارت اليونيسف إلى أن انتشار مرض الكوليرا في اليمن تسبب بضغوط أكبر على النظام الصحي المتدهور في مناطق الحوثيين.

وكانت الحكومة الشرعية قد تقدمت بمقترح آلية جديدة ، في اليوميين الماضيين، للسماح بدخول المشتقات النفطة للحوثيين عبر ميناء الحديدة عقب فشل الآلية السابقة بعد قيام الحوثي بنهب المبالغ المالية المخصصة للمشتقات، وقابلت الميشيات الإنقلابية آلية الحكومة الجديدة بالرفض أمس الثلاثاء، بمزاعم واهية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى