اخبار اليمن الان

أحمد علي عبدالله صالح يُعزي في وفاة الأستاذ عبدالقادر باجمال

بعث الأخ أحمد علي عبدالله صالح برقية عزاء ومواساة في وفاة المناضل الوطني الوحدوي الكبير الأستاذ عبد القادر با جمّال، رئيس الوزراء الأسبق الأمين العام الأسبق للمؤتمر الشعبي العام، جاء فيها:

الأخ عمرو عبد القادر با جمّال وإخوانه وكافة آل با جمّال، بأسىً بالغٍ وحزن عميق، تلقيت نبأ وفاة والدكم الأستاذ القدير دولة رئيس الوزراء الأسبق عبد القادر عبد الرحمن با جمّال، الشخصية الوطنية الكبيرة، الذي وافاه الأجل، بعد حياة حافلة بالعطاء والعمل الوطني والنضال في سبيل الثورة والجمهورية والوحدة والحرية والديمقراطية.

لقد خسر الوطن برحيل الأستاذ عبد القادر با جمّال واحداً من أبنائه الأوفياء المخلصين الذي أفنى عمره في خدمته، وتبوأ أعلى المناصب، منها عضواً في أول مجلس نواب لدولة الوحدة، ورئيساً للهيئة العامة للمناطق الحرة، ووزيراً للتخطيط والتنمية، ونائباً لرئيس الوزراء وزيراً للخارجية، ورئيساً لمجلس الوزراء، بحنكة واقتدار، وعُرف بموسوعيته الفكرية والثقافية في جميع المجالات.

لقد كان والدكم المناضل الأستاذ عبد القادر با جمّال مثالاً للقائد المحنّك والكفء، ورجل دولة من الطراز الأول، حفلت حياته بأروع صور الوفاء والتمسّك بقيم الثورة والجمهورية ومبادئها السامية وأهدافها العظيمة، حيث أسهم في مسيرة بناء الوطن، وكان له دور مشهود في العمل السياسي الوحدوي والتنموي والتنظيمي من خلال المواقع التي تقلدها على مدى عقود.

وبقدر الخسارة الفادحة للوطن في رحيل الهامة الوطنية، عبد القادر با جمّال، فقد خسره المؤتمر الشعبي العام أيضاً، حيث كان من أبرز القيادات المؤتمرية تنظيماً ووفاءً والتزاما، وشهد المؤتمر عندما تولى منصب الأمين العام للتنظيم، تطوراً كبيراً في أطره التنظيمية وانعكس إيجاباً على أدائه حتى اليوم.

وبهذا المصاب الجلل، أشاطركم أحزانكم، راجياً المولى عز وجل أن يتغمد فقيد الوطن الكبير الأستاذ عبد القادر با جمّال، بواسع رحمته وعظيم مغفرته، وأن يلهمكم ويلهمنا جميعاً الصبر والسلوان.
إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون
أخوكم / أحمد علي عبدالله صالح

يمكن قراءة الخبر من المصدر وكالة خبرمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى