اليمن عاجل

تنديدا بالجريمة الصادمة .. تظاهرة في صنعاء للمطالبة بمعاقبة قتلة الشاب عبدالله الأغبري

الجوزاء نيوز – متابعات

تظاهر عشرات المواطنين في صنعاء, اليوم الخميس, تنديدا بجريمة تعذيب واغتيال عبدالله الأغبري.

وحمل المتظاهرون لافتات للتعبير عن غضبهم الشديد وتضامنهم الكامل مع الضحية وأسرته.

تأتي التظاهرة غداة تسريب مسجل لقيام مجموعة من 5 أشخاص يعملون في محل السباعي للجوالات بشارع القيادة بصنعاء باستدراج شاب وتعذيبه لمدة ست ساعات وتلفيق محاولة انتحار ضده.

وأمس الأربعاء, تناقل ناشطو وسائل التواصل الاجتماعي صورًا ومقاطع فيديو لمقتل الشاب عبد الله الأغبري، 19 عامًا، من أبناء قرية العويضة مديرية حيفان محافظة تعز.

وتقول مصادر مقربة إن الضحية ترك عامه الدراسي الأخير واتجه صوب العاصمة للعمل في محل جوالات في شارع القيادة لدى عبد الله حسين ناصر السباعي.

وتؤكد الأنباء أنه لم يمض سوى أسبوع على عمله حتى وقع بين كماشة مجموعة من الأشخاص الذين تناوبوا على تعذيبه بصورة بشعة ولمدة 6 ساعات بحسب تصوير الكاميرا.

وأظهرت التسجيلات المسربة لكاميرا المراقبة, أن الجناة, وعددهم خمسة أشخاص, استخدموا في تعذيب الأغبري آلات حادة (جنابي) وحبال وأدوات أخرى كانت معدة سلفًا, وبعد تعذيبه حتى الموت لمدة ست ساعات, أخذوه إلى الحمّام وتم تقطيع أوردة يده حتى تبدو عملية انتحار.

وأوضحت مصادر أن الجناة قطعوا أوردة وشرايين الشاب، قبل أن ينقلوه إلى مستشفى يوني ماكس في شارع المطار, لتظهر الحادثة وكأنها انتحار، فحصلوا من خلاله على تقرير طبي يفيد بأن الشاب انتحر.

وطبقاً للمصادر، فإن ضابط التحريات في المستشفى، كشف أمر الجناة، أثناء ما كانوا يتابعون استخراج التقرير بالانتحار، وهو ما أكدته عند التحقيق كاميرات المراقبة، التي وثقت تفاصيل الجريمة.

وأظهرت كاميرات المراقبة الجناة, وهم:
1- المدعو عبدالله حسين ناصر السباعي -25 عاما- من محافظة عمران.

2- المدعو محمد عبدالواحد محمد مقبيل الحميدي -24 عاما- من محافظة إب.

3- المدعو دليل شوعي محمد الجربه -21 عاما- من محافظة عمران.

4- المدعو وليد سعيد الصغير العامري -40 عاما- من محافظة تعز.

5- المدعو منيف قايد عبدالله علي المغلس -25 عاما- من محافظة تعز.

ويعمل جميعهم في محل السباعي للتلفونات بشارع القيادة بصنعاء.

وتحولت جريمة مقتل عبدالله الأغبري إلى قضية رأي عام, تفاعل معها مواطنين ونشطاء وسياسيين ومن مختلف التوجهات, والذين شددوا على ضرورة محاكمة الجناة ومعاقبتهم والانتصار لدم المغدور الأغبري.

يمكن قراءة الخبر من المصدرموقع الجوزاء من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى