اخبار اليمن الانتقارير

بعد تورط أحد أبنائها في التنفيذ …قبائل إب تدلي بدلوها في جريمة مقتل الاغبري (تفاصيل )

علقت إحدى قبائل محافظة إب على جريمة مقتل الاغبري بعد يوم واحد فقط من رد قبائل عمران على جريمة القتل والتعذيب التي تمت في محل لبيع الهاتف في شارع القيادة بقلب العاصمة صنعاء وطالها مواطن أعزل من محافظة تعز .

وقالت قبيلة آل الحميدي في بيان صادر عنها وحصل عليه “المشهد اليمني” اليوم الجمعة أنها تتبرأ من أحد أبنائها المتورط في الجريمة التي طالت عبد الله الاغبري .

وأضاف البيان الصادر عن ملتقى قبيلة آل الحميدي أحد قبائل إب أن المجرم محمد عبد الواحد محمد مقبل الحميدي أحد القتلة لا يمثل القبيلة وكذلك لا يمثلها أي مجرم تتسول له نفسه للقيام بمثل هذه الأعمال الإجرامية.

وأكدت القبيلة إدانتها بجميع مكوناتها من مشائخ وأفراد لهذه الجريمة والتي طالت شاب عشريني في مقتبل العمر عندما خلت قلوبهم من أي وازع ديني أو أخلاقي وماتت ضمائرهم وانعدمت الإنسانية في قلوبهم وتحولوا إلى وحوش .

وطالبت القبيلة الجهات المختصة للقيام بدورها على أكمل وجه لتحقيق العدالة وإنزال العقوبة بمحاكم مستعجلة للجناة وفقا للشرع والقانون .

واعتبرت القبيلة أن موقفها لن يكون مختلف عن بقية القبائل اليمنية وموقف كل أبناء اليمن الرافض لهذه الأعمال الإجرامية الصادرة عن عقليات منحرفة .

وتم القبض على قتلة الاغبري يوم أمس الأول برغم أن الجريمة حدثت في 26 أغسطس في محلات السباعي بشارع القيادة من قبل خمسة متهمين هم: عبدالله السباعي وجميل شوعي الجربه ومحمد عبدالواحد الحميدي ووليد سعيد الزغير العامري ومنيف قايد عبدالله المغلس.

وإحالتهم بصورة عاجلة إلى النيابة دون التحقيق في مسرح الجريمة وهو ما دفع الرأي العام للتخوف من تمييع القضية والاكتفاء بإعدام الخمسة دون الكشف عن بقية العصابة والتي كان الفضل لوسائل التواصل الإجتماعي في كشفها وليس المليشيا الحوثية والتي مازالت تتكتم عن العديد من الجرائم .

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى