اخبار اليمن الانتقارير

قرار حوثي يخلف ضربة موجعة لـ ”سوق السيارات” في اليمن

تسبب قرار أصدرته سلطات مليشيا الحوثي، بضربة موجعة لسوق السيارات في اليمن؛ وفقا لمصادر مطلعة.

وقالت المصادر لـ” المشهد اليمني”، أن قرار بنك صنعاء التي تديره المليشيا بمنع وتجريم تداول الطبعة النقدية الجديدة، أدى الى ركود شبه تام لسوق السيارات بصنعاء وبقية المحافظات.

وأوضحت المصادر أن اسعار السيارات تراجعت بفعل فوارق التحويل وصرف العملات بين العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات الواقعة تحت سيطرة المليشيا الحوثية.

وكانت المليشيا أصدرت أواخر العام الماضي، قرار قضى بمنع وتجريم تداول الطبعة النقدية الجديدة بكافة المحافظات الواقة تحت سيطرتها، وأحرمت الاف الموظفين من مرتباتهم.

يأتي ذلك، فيما كشف خبراء بأن انهيار مبيعات السيارات تخطى خلال الاشهر الماضية 80% في العديد من الدول حول العالم، بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا.

وشهدت مبيعات السيارات في العالم هبوطا طوال العامين الماضيين بسبب الحرب التجارية التي شنتها واشنطن ضد الصين-أكبر سوق للسيارات في العالم- لتنخفض المبيعات العالمية إلى 85 مليون وحدة العام الماضي، من 89 مليون مركبة في 2018 وبالمقارنة مع 93.6 مليون سيارة في عام 2017.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى