اخبار اليمن الان

تدهور سعر صرف الريال مقابل العملات الأجنبية

شهدت أسعار السلع الأساسية والمواد الغذائية، ارتفاعًا قياسيًا منذ مطلع الشهر الجاري، عقب التدهور السريع لقيمة العملة اليمنية، مقابل العملات الأجنبية.

وأفاد تجار تجزئة، لـ”المشاهد”، بأن مختلف المواد الغذائية والاستهلاكية طالتها موجة الغلاء الجنونية التي اجتاحت الأسواق، كون اليمن تستورد 90٪ من احتياجات المواد الغذائية والاستهلاكية.

وارتفع الكيس الدقيق، عبوة 50 كيلو، من اثني عشر ألف ريال، إلى سبعة عشر ألفًا وخمسمائة ريال، خلال الآونة الأخيرة، في حين سجل سعر الكيس القمح عبوة 50 كيلو، اثني عشر ألف ريال، مرتفعا من ثمانية آلاف ريال.

وبحسب مواطنين، تحدثوا لـ”المشاهد”، فإن مادة السكر، عبوة 10 كيلو، ارتفعت من 2700 ريال، إلى 4200 ريال، بنسبة ارتفاع أكثر من 30٪، وسط تفاوت في نسبة الارتفاع لبقية المواد، حيث بلغت بعض المواد نحو 50٪.

وتسببت عملية تدهور أسعار الصرف، في صعود أسعار المواد الغذائية والضرورية، في شتى المحافظات، وسط غياب لأي تحركات وإجراءات حكومية تحد من عملية الانهيار، وتوقف عملية جنون الأسعار.

وشكا مواطنون، من استمرار تدهور قيمة الريال اليمني، في ظل التزام الحكومة بالصمت التام، مشيرين إلى أن انهيار أسعار الصرف، انعكس سلبًا على الوضع المعيشي، حيث سجلت مختلف المواد الغذائية ارتفاعًا في أسعارها بشكل يفوق القدرة الشرائية للمواطن.

يمكن قراءة الخبر من المصدر المشاهد من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى