اخبار اليمن الان

الجنوب بين شرعية الخذلان وأهمال التحالف.


كتب/ سيف هيثم

بعد تحرير المناطق الجنوبية وطرد مليشيات الحوثي منها عملت الشرعية اليمنية على خذلان سكان هذة المناطق وزادت من معاناتهم وقامت بعمليات اغتيال لكثير من رموز المقاومة الجنوبية وائمة المساجد ودعمت عناصر القاعدة وداعش ووفرت لهم المال والسلاح وعزلت كثير من قيادات المقاومة الجنوبية من مناصبهم وجعلت المناطق المحرره تعيش في رعب وخوف في ظل صمت وتخاذل من التحالف .

وادت كل هذه الأمور
الى تشكيل المجلس الانتقالي من قبل قيادات المقاومة الجنوبية وكان لها الدور الأساسي في لجم نفوذ الشرعية وفرض امر واقع واعادت الاعتبار لهذة المناطق المحررة وللمقاومة الجنوبية ولدماء الشهداء الذي روت تربة هذا الوطن بدمائهم
واصبح المجلس الانتقالي الجنوبي الممثل الوحيد لشعب الجنوب في طريق التحرير والاستقلال بقيادت رمزه البار عيدرو س الزبيدي.

ولهذا يجب على قيادات الانتقالي الجنوبي ان يعمل على خطوات عملية مدروسة وذلك في تصفية مؤسسات الدولة الخدماتية والايرادية من كل عناصر الفساد واستبدالهم بعناصر نزيهة وكفاءة تعمل على تحسين الاوضاع الاقتصادية وذلك من خلال تحصيل الموارد حتى تكون هناك سيولة نقدية تساعد على صرف رواتب الموظفين وتحسين الاوضاع في كل مكان من المناطق الجنوبية

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى