اخبار اليمن الان

مؤسسة حقوقية تؤكد توثيقها بالأرقام لحالات الإخفاء القسري في صنعاء وعدن

قالت مؤسسة حقوقية، إن عدد المخفيين قسرا والمختطفين في صنعاء وعدن، بلغ ألفا وثمانمائة وستة وتسعين.

جاء ذلك خلال جلسة استماع عقدتها مؤسسة “وجود” للأمن الإنساني، بالتنسيق مع رابطة أمهات المعتقلين في عدن.

وقالت رئيسة المؤسسة، المحامية مها عوض، إن عدد المخفيين قسرا في صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين بلغ مائة وستة وثمانين، فيما بلغ عدد المختطفين ألفا وخمسمائة وثلاثة وسبعين، موزعين على عدد من السجون فيها.

وأضافت أن عدد المخفيين قسريا والمختطفين من قبل قوات الحزام الأمني (المدعومة إماراتيا) في العاصمة المؤقتة عدن بلغ مائة وثلاثة عشر.

في السياق ذاته، أكدت رابطة أمهات المختطفين الاستمرار في الوقفات الاحتجاجية حتى يتم الإفراج عن جميع المختطفين والمخفيين قسراً.

وطالبت أسر المختطفين بمحاكمة المتسببين بعمليات الإخفاء، وعدم توجيه أية تهم للمخفيين حتى يتم الكشف عنهم، ومحاكمتُهم محاكمةً عادلة.

وقبل أسابيع رصدت منظمة “سام” حالات إخفاء قسري جديدة في سجون السعودية، منها حالات تم اختطافها من اليمن وآخرون كانوا مقيمين في المملكة قبل اختفائهم منهم مدنيون وعسكريون.

يمكن قراءة الخبر من المصدر قناة بلقيس من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى