اليمن عاجل

في الغالب “تقتلهم”.. وثيقة تؤكد أن مليشيا الحوثي “لا تثق بعملائها إطلاقا”

الجوزاء نيوز – خاص

حصل الجوزاء نيوز على وثيقة صادرة عن ما يسمى رئيس المجلس السياسي لدى مليشيا الحوثي, مهدي المشاط, تؤكد أن مليشيا الحوثي لا تثق بعملائها إطلاقًا.

حيث يؤكد المدعو مهدي المشاط في مذكرته التي وجهها لما تسمى وزارتي الدفاع والداخلية التابعتين للمليشيا, بأن على المليشيا الحوثية حال تمكنها من دخول مراد في مأرب, أن ” تأخذ كل الأسلحة التي بحوزة المتواطئين معها من أبناء قبيلة مراد”.

وأضاف المشاط:” ومن يرفض تسليم الأسلحة بحجة أنه تعاون معنا يتم التعامل معه بحزم وفقا لما تقتضيه المصلحة, وحتى نأمن غدرهم”. وهو توجيه حوثي صريح بقتل المتعاونين مع المليشيا الحوثية.

ويؤكد مراقبون أن هذه المذكرة, رغم كونها نوع من الدعاية التي يطبخها الحوثي, إلا أنها “تثبت أن المليشيا الحوثية لا تثق إطلاقا بمن يتعاون معها”.

وتضمنت المذكرة أن السعودية وزعت أسلحة لمشائخ قبيلة مراد, وأن عملاء للحوثي كانوا من ضمن الذين حصلوا على أسلحة.

لكن مصادر مسؤولة في قبيلة مراد أكدوا لـ”الجوزاء نيوز” أن هذه المذكرة سربتها مليشيا الحوثي لمحاولة شق صف مشائخ وأبناء وأعيان مراد, وذلك بنشر شائعة أن بينهم عملاء للمليشيا الحوثية.

وأضافت المصادر: ” المليشيا الحوثية تحلم أن تشق صفنا وتجعلنا لا نثق ببعضنا, لكن هيهات, لن تنجح المليشيا المجوسية ولن يتحقق حلمها”. مؤكدة أن “مراد ستبقى كتلة واحدة ويد واحدة ضد المليشيا الحوثية الانقلابية التابعة لإيران”.

وسربت المليشيا الحوثي هذه المذكرة بعد يومين من إجتماع مشائخ قبيلة مراد الذين جددوا الاتفاق والتأكيد على توحدهم ضد مليشيا الحوثي.

والأحد الفائت, اجتمع مشائخ وكبار وأعيان قبيلة مراد, وعلى رأسهم قبيلة بني سيف, ووقعوا وثيقة عهد على إهدار دم كل من يتعاون مع المليشيا الحوثية أو من يسهل دخولها إلى مأرب, أو يعمل على خلخلة الصف القبلي.

وتعد قبيلة مراد أكبر وأعرق القبائل في شرق اليمن, وقد تعهد مشائخها بالدفاع عن مأرب ومقاومة المليشيا الحوثية والانتصار عليها.

يمكن قراءة الخبر من المصدرموقع الجوزاء من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى