اخبار اليمن الان

منظمة حقوقية توثق انتهاكات جماعة الحوثي في البيضاء

قالت منظمة سام للحقوق والحريات (منظمة غير حكومية) في بيان لها اليوم، إنها رصدت مقتل أكثر من أربعين مدنيًا وإصابة ستين بينهم نساء وأطفال، واعتقال أكثر من مائة وخمسين مدنيًا، في قرية الزوب بمحافظة البيضاء خلال السنوات الماضية.

وأكد البيان أن” جماعة الحوثي تمارس جرائم حرب ضد المدنيين في منطقة الزوب التابعة لمحافظة البيضاء، باستخدامها مختلف القذائف والأسلحة الثقيلة ” و تسبب ذلك حسب بيان المنظمة في قتل وجرح عدد كبير منهم، بينهم أطفال ونساء، وأُجبر آخرون على ترك منازلهم تحت ضغط هذا القصف .

وأوضح أن جماعة الحوثي فجرت ثمانية منازل بشكل كلي، اثنان منها أثناء حملتها العسكرية الأخيرة في الأيام الماضية، وأحرقت اثنين وعشرين منزلاً، و شمل الاستهداف حسب التقرير ثلاث منشآت تعليمية، واحدة منها دُمرت بصورة كلية ما أدى إلى حرمان أكثر من ستمائة طالب وطالبة من حقهم في التعليم.

وأشار البيان إلى أن استمرار هذا القصف فاقم من الوضع الإنساني في القرية ودفع أكثر من أبعمائة وخمسين أسرة خلال الحروب السابقة للنزوح إلى القرى المجاورة، منها قرى العجمة والنظيم وبقرات، فيما نزح البعض الآخر نحو مدينة رداع هرباً من جحيم الحصار والقصف.

ووثقت المنظمة إجهاض امرأتين من النساء الحوامل جراء استهداف منازلهن بصواريخ الكاتيوشا وقذائف المدفعية والدبابات، وحالة وفاة لجنين في إحدى نقاط التفتيش، بعد منع عناصر الجماعة أحد المدنيين من إسعاف زوجته الحامل والتي كانت على وشك الولادة قبل عدة أيام.

واتهم رئيس المنظمة توفيق الحميدي تعمد جماعة الحوثي على اجتثاث كل مقومات الحياة والبقاء، انتقاماً من المدنيين وعقاباً لهم.

واكد الحميدي المنظمة وثقت تدمير سبعة آبار لمياه الشرب، وإحراق محطة للوقود وقاطرة نفط، ونهب أحد عشر منزلاً بشكل كامل وثلاثة محلات تجارية ومسشتفيات خاصة ونهب سبعة وثلاثين سيارة وناقلة، ، وتقدر خسائرها لأهالي قرية الزوب”بمئات الملايين.

وطالبت “سام” كافة الأطراف المتحاربة في اليمن والمجتمع الدولي بضرورة تنفيذ الإتفاقيات والمعاهدات الدولية والإنسانية الخاصة بحماية المدنيين وقت الحرب، لا سيما الأطفال والنساء منهم، وتحمل المسؤولية الإنسانية والقانونية تجاه المدنيين، والعمل الجاد على وقف الحرب واستهداف المدنيين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر المشاهد من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى