اخبار اليمن الان

عدن.. اشتباكات بين قوات الانتقالي وحراسة منزل الرئيس الأسبق علي سالم البيض

اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات تابعة للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، ومسلحين يتبعون ما يعرف بالمقاومة الجنوبية في مديرية خورمكسر.

ووفق مصدرين أمني ومحلي، فإن قوة من الحزام الأمني حاولت السيطرة على منزل الرئيس الأسبق علي سالم البيض الواقع في حي السعادة، لكن مسلحين تابعين للقيادي في المقاومة سليمان الزامكي مكلفين بحراسة المنزل رفضوا تسليمه.

وتبادل الجانبان الاشتباكات بالأسلحة المتوسطة والخفيفة، ما أسفر عن إصابة ثلاثة من الطرفين، كما طالت الأعيرة النارية منازل المدنيين في الحي المحاذي لمطار عدن، دون وقوع خسائر في صفوف السكان.
وفي سياق متصل، قطع محتجون شارعًا رئيسيًا في مديرية المنصورة بعدن، احتجاجًا على انقطاع خدمتي التيار الكهربائي والمياه.

وأضرم المحتجون النار في شارع التسعين الرئيسي الذي يربط بين مديريات دار سعد والمنصورة والبريقة، وهتفوا ضد السلطات المحلية في المدينة ومسؤولي المؤسسة العامة للكهرباء، متهمين إياهم بالفشل والفساد.

كما منع المتظاهرون مرور السيارات والشاحنات، ما أدى إلى لجوء سائقيها لطرق فرعية بديلة، بينما خرج العشرات من سكان المدينة وانضموا للتظاهرة.

وبحسب مسؤولي المؤسسة العامة للكهرباء، فإن نفاد الوقود أدى إلى تزايد عدد ساعات انقطاع التيار الكهربائي في المدينة.

ووفق مصدرين أمني ومحلي، فإن قوة من الحزام الأمني حاولت السيطرة على منزل الرئيس الأسبق علي سالم البيض الواقع في حي السعادة، لكن مسلحين تابعين للقيادي في المقاومة سليمان الزامكي مكلفين بحراسة المنزل رفضوا تسليمه.

وتبادل الجانبان الاشتباكات بالأسلحة المتوسطة والخفيفة، ما أسفر عن إصابة ثلاثة من الطرفين، كما طالت الأعيرة النارية منازل المدنيين في الحي المحاذي لمطار عدن، دون وقوع خسائر في صفوف السكان.
وفي سياق متصل، قطع محتجون شارعًا رئيسيًا في مديرية المنصورة بعدن، احتجاجًا على انقطاع خدمتي التيار الكهربائي والمياه.

وأضرم المحتجون النار في شارع التسعين الرئيسي الذي يربط بين مديريات دار سعد والمنصورة والبريقة، وهتفوا ضد السلطات المحلية في المدينة ومسؤولي المؤسسة العامة للكهرباء، متهمين إياهم بالفشل والفساد.

كما منع المتظاهرون مرور السيارات والشاحنات، ما أدى إلى لجوء سائقيها لطرق فرعية بديلة، بينما خرج العشرات من سكان المدينة وانضموا للتظاهرة.

وبحسب مسؤولي المؤسسة العامة للكهرباء، فإن نفاد الوقود أدى إلى تزايد عدد ساعات انقطاع التيار الكهربائي في المدينة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر قناة بلقيس من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى