اخبار اليمن الان

بعد نفاذ الوقود وتوقف محطة السعدي .. مصدر محلي يكشف عن موقف محافظ عدن من أزمة الكهرباء الحالية

نافذة اليمن – ماجد سلطان

كشف مصدر محلي لـ(نافذة اليمن) عن موقف محافظ عدن المعين حديثاً بموجب إتفاق الرياض، أحمد حامد لملس، من أزمة الكهرباء التي تعيشها المدينة منذ سنوات وأزدادت وتيرتها خلال الأيام الماضية .

وقال المصدر، أن المحافظ لملس، يواصل منذ ايام جهوده الحثيثة لإنقاذ المدينة من الإنقطاعات الطويلة للتيار الكهربائي والتي من المتوقع أن تزداد خلال الساعات القادمة عقب إعلان شركة السعدي للطاقة المؤجرة إيقاف المحطة التي تولد 45 ميجا وات بسبب عدم دفع مستحقاتها المالية المتأخرة .

وأضاف المصدر أن المحافظ وجه شركة النفط أمس، بشراء شحنة ديزل إسعافية لمحطات الكهرباء حيث تم الشراء 18 الف طن متري من شركة الشرفي، في وقت يواصل المحافظ فيه جهوده لتوفير مادة المازوت التي تعمل عليها محطة الحسوة الكهروحرارية بعد نفاذها بشكل كامل .. لافتاً إلى أن هناك باخرة موجودة في غاطس ميناء الزيت منذ أسبوعين وعلى متنها كمية من المازوت يتوقع دخولها خلال الساعات القادمة إلى الميناء لتفريغها وضخها لمحطات الكهرباء .

وأشار المصدر إلى أن شركة السعدي عقب إعلانها أنها تعتزم إيقاف المحطة بسبب عدم دفع مستحقاتها المالية، قام المحافظ بإرسال وفد من المؤسسة العامة للكهرباء من أجل التفاوض مع الشركة وإقناعها بمد المهلة إلى نهاية الشهر الجاري مع إلتزام المحافظ لملس بدفع مستحقاتها المتأخرة، لكن ممثل الشركة رفض وأصر على إيقاف عمل المحطة وهو ما ظهر اليوم الأربعاء .

وأكد المصدر أن المحافظ لملس لازال مستمراً في جهوده لإنهاء هذه الأزمة وتخفيض ساعات الإنقطاع بقدر الإمكان على الرغم من تعرضه للخذلان من قبل الحكومة التي لم تقم بواجبها في توفير المشتقات النفطية لمحطات الكهرباء وكذا دفع مستحقات المحطات المؤجرة .

وتعيش العاصمة عدن منذ سنوات أزمة في توليد الكهرباء، حيث تزداد وتيرة هذه الأزمة مع حلول فصل الصيف وإرتفاع درجة الحرارة التي يتزامن معها إرتفاع حجم الإحمال على الشبكة العامة التي لا تغطي أكثر من 50 بالمائة منها .

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى