اخبار اليمن الانتقارير

الكشف عن متورط جديد أعاد ”الأغبري” لصنعاء بعد تركه للعمل لدى ”السباعي”

كشفت مصادر محلية في الاعبوس بمحافظة تعز التي ينتمي إليها المغدور عبد الله الاغبري أن الأخير كان قد ترك العمل في محلات السباعي لإصلاح التلفونات في شارع القيادة بالعاصمة صنعاء وعاد إلى مسقط رأسه بعد معرفته بالفضائح والجرائم التي كانت تتم في المكان الذي يعمل به وعدم قدرته على فضح المتهمين كونهم مرتبطين بقيادات كبيرة في البحث الجنائي وأقسام الشرطة التي تفوح برائحة الفساد .

وقالت المصادر لـ”المشهد اليمني” اليوم الخميس أن أحد المقاولين والذين ينتمون الى الاعبوس مسقط رأس الاغبري توسط لعبد الله الاغبري للعودة إلى العمل وحاول إقناعه بكل الوسائل وهو ما تم بالفعل رغم ترك الاغبري للعمل والعودة إلى تعز .

وأضافت المصادر أن المقاول التعزي مقرب من صبار إبن خال عبد الله السباعي وله علاقة قوية بمقاولين من قبيلة حاشد بمحافظة عمران والتي ينتمي إليها السباعي لإصلاح وبيع التلفونات والذي يوجد لديه فروع في صنعاء وتعز وعدن أيضا .

وأكدت المصادر أن عودة الاغبري كانت الأخيرة له والذي كان المتهمون قد أعدوا له العدة وأعدوا له العشاء الأخير لتنفيذ الجريمة والتخلص منه حتى لا يكتشف أمرهم وجرائمهم .

وكشفت التسريبات التي تسببت في قتل الاغبري عن تعرض 128 فتاة للابتزاز بعد تصويرهن في مقاطع مرئية ” فيديو” تمت في غرفة مقفلة مزودة بكاميرات التصوير في مساحة لا تتجاوز الأربعة متر في شارع القيادة بقلب العاصمه صنعاء وملاصقة لمحلات السباعي .

وتم القبض على خمسة من قتلة الاغبري وهم: عبدالله السباعي، وجميل شوعي الجربه، ومحمد عبدالواحد الحميدي، ووليد سعيد زغير العامري، ومنيف قايد عبدالله المغلس.

وكان الإعلام الأمني نشر لهم إعترافات يقرون خلالها بضرب “الأغبري” دون الحديث عن اسباب ودوافع القتل للجريمة التي ارتكبوها، وهو ما دفع الرأي العام للتخوف من تمييع القضية والاكتفاء بإعدام الخمسة دون الكشف عن بقية العصابة .

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى