اخبار اليمن الان

مليشيا الحوثي تسلّم مختطفاً “جثة هامدة” و7 آخرين ما زال مصيرهم مجهولاً

ضمن مئات الجرائم التي ترتكبها في أقبة سجونها بحق المختطفين والمعتقلين، سلمت المليشيا الحوثية جثة احد المدنيين بعد تغييبه قرابة خمسة أشهر بمعية سبعة من أفراد أسرته.

مصادر محلية أكدت أن مليشيا الحوثي سلمت المواطن “صادق أحمد يحيى الغاوي” جثة هامدة لأسرته، ترقد في ثلاجة مستشفى الشرطة بالعاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرتها.

وكانت مليشيا الحوثي اختطفت الغاوي وسبعة من أفراد أسرته من محافظة صعدة “معقل الحوثيين” قبل خمسة أشهر، واخفتهم دون تمكن اقاربهم من معرفة مكان اعتقالهم والوصول إليهم.

ووفقا للمصادر، واجهت أسرة “صادق الغاوي”، التي تنحدر من مديرية خمر بمحافظة عمران، صعوبة بالغة في التعرُّف على الجثة نتيجة التعذيب الذي غيَّر ملامحه، بينما لم يتمكنوا من الحصول على أي معلومات عن بقية أشقائه.

وذكرت مصادر مقرَّبة، نقلا عن مصادر وصفتها بالمطَّلعة، أن المعلومات الأولية تفيد بأن “الغاوي” توفي قبل ثلاثة أشهر متأثرا بالتعذيب، إلا ان جماعة الحوثي بقت متكتمة على خبر وفاته حتى الثلاثاء الماضي.

مصادر حقوقية أكدت أن جريمة قتل “الغاوي” لا تقل فداحة عن قضية “عبدالله الاغبري” الذي هو الآخر توفي جراء التعذيب المستمر بواسطة خمسة افراد يعملون لدى محلات السباعي لبيع الهواتف الذكية على رأسهم مالك المحل، وهي القضية التي هزت الشارع اليمني واشعلت ثورة احتجاجات قابلتها المليشيا بالقمع والاعتقالات.

ودعا الناشطون والحقوقيون والمنظمات الدولية والانسانية إلى توثيق الجرائم الحوثية واطلاع الرأي العام الدولي الذي غض الطرف كثيرا عن مثل هكذا جرائم تُرتكب في السجون والمعتقلات الحوثية دون قدرة المنظمات والحقوقيين الوصول إليهم، وفق القوانين والمواثيق الدولية.

يذكر أن “الغاوي” ليس أول مختطف تسلّمه المليشيا الحوثية جثة هامدة، كما أنه لن يكون الأخير في ظل عدم وجود ردع شعبي وكذلك دولي وأممي.

يمكن قراءة الخبر من المصدر وكالة خبرمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى