تقارير

«صادق الغاوي» .. ضحية جديدة للتعذيب حتى الموت في سجون الحوثي

أدانت منظمة “رايتس رادار”، الخميس، مقتل المواطن صادق الغاوي من مديرية خمر محافظة عمران شمالي اليمن بعد نحو خمسة أشهر من الاختطاف تعرض خلالها للتعذيب والتنكيل في سجون جماعة الحوثي المسلحة.
وقالت المنظمة في بيان مقتضب، نشرته على حسابها الرسمي بموقع “تويتر”، إن الحوثيين لا يزالون يختطفون شقيقه و6 من أبناء عمومته حتى هذه اللحظة.
وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، والنشطاء الحقوقيون، قد تداولوا حادثة مقتل المواطن “الغاوي” في سجون الحوثيين، مسقطين بذلك، على حادثة مقتل الشاب عبدالله الأغبري في صنعاء، التي أثارت حادثة مقتله رأي عام محلي ودولي.
وحسب المصادر، فإن اختطاف الغاوي جرى في محافظة صعدة، (معقل الحوثيين)، من بيته ومزرعته قبل خمسه أشهر دون أي تهمه تُذكر، ودن علم أهله بمكان اختطافه.
وبشكل غير رسمي تم تسريب الخبر الى بعض اقربائه أن جثته في ثلاجة الموتى بمستشفى الشرطة بصنعاء (حكومي)، وبعد حضور بعض أقربائه تبين انه متوفي من تاريخ 2020،6،26 وعلى جثته آثار تعذيب.
وتذكّر هذه الجريمة بمئات الجرائم التي ترتكبها مليشيا الحوثي في سجونها بصورة متكررة دون أن يتم توثيقها ولكن يتم معرفة حجم الجرم والتعذيب الذي يتعرض لها الضحايا بعد استلام جثثهم أو خروجهم من سجون المليشيا وعلامات التهذيب محفورة في أجساد تلك الضحايا.
وقد يكون الضحايا في سجون الحوثي تتعرض لما أبشع مما تعرض له الشاب المغدور به عبدالله الأغبري من تعذيب حتى الموت ولكن لا يتم تصوير جلسات التعذيب والاستجواب.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع الخبر

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى