اخبار اليمن الان

منظمة حقوقية توثق وفاة مختطفين تحت التعذيب في سجون الحوثيين بصنعاء وحجة

وثقت منظمة سام للحقوق والحريات، وفاة مختطفيْنِ تحت التعذيب في سجون مليشيا الحوثي بصنعاء وحجة.

وتكررت هذه العمليات خلال السنوات الماضية، حيث زاد عدد الذين توفوا تحت التعذيب في سجون الحوثيين وتم توثيق حالاتهم من قبل جهات رسمية وحقوقية، إلى قرابة 170 حالة.

وقالت المنظمة في تقرير حديث لها، إن صادق الغاوي ومحسن سلَبة، توفيا تحت التعذيب بعد أيام من اختطافهما من قبل المليشيا، مشيرة إلى أنها تُخفي عشرات المدنيين من أبناء محافظتي عمران وصعده قسرا منذ سنوات، وتمارس تعذيبا قاسيا بحقهم.

وكانت المنظمة قد سجلت وفاة ثلاثة معتقلين تحت التعذيب خلال العام الجاري في سجون مليشيا الحوثي بصنعاء وذمار وتعز.

في السياق ذاته، اتهمت رابطة أمهات المختطفين ميليشيا الحوثي باختطاف مواطن وتعذيبه حتى الموت في محافظة صعدة.

وقالت الرابطة في بيان، إن مسلحي المليشيا خطفوا صادق الغاوي مع شقيقه وسبعة من أبناء عمومته، عقب اقتحام منازلهم.

وأوضحت الرابطة، أن معلومات سُربت لأسرة المختطفين بأن جثة صادق موجودة في ثلاجة مستشفى الشرطة العسكرية بصنعاء، وبعد الكشف عثر على آثار تعذيب في جميع أنحاء جسده.

وبحسب الرابطة، فإن أهالي الضحية يتعرضون للتهديد من قبل مليشيا الحوثي؛ لتغطية القضية واستلام الجثة ودفنها دون اعتراض.

وفي سبتمبر من العام الماضي، كشف التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان في ندوة أقيمت في “جنيف” على هامش انعقاد الدورة الـ 42 لمجلس حقوق الإنسان، عن وفاة 170 مختطفا، بسبب التعذيب في سجون الحوثيين بين عامي (2014، 2018) بينهم تسعة أطفال وامرأتان و6 مسنين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر قناة بلقيس من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى