اخبار اليمن الان

سبأفون تعلن نجاح نقل خدماتها الآمنة إلى عدن بعيداً عن سيطرة الحوثيين

سبأفون تعلن نجاح نقل خدماتها الآمنة إلى عدن بعيداً عن سيطرة الحوثيين الذين سيطروا على مقرها في صنعاء

في تطور لافت، أعلنت شركة سبأفون لخدمات الهاتف النقال في اليمن عن نجاح نقل خدماتها إلى مركزها الرئيسي الجديد في مدينة عدن جنوبي البلاد، بعيداً عن سيطرة وسطوة الحوثيين الذين كانوا قد قاموا بالسطو على مقر الشركة في صنعاء منذ ما يقرب من عامين.
وقالت الشركة في بيان حصل نشوان نيوز على نسخة منه، إنها “من مركزها الرئيسي في العاصمة المؤقتة عدن و ممثلة بمساهميها ومجلس إدارتها وطاقمها الإداري و الوظيفي”، تعلن الشركة اليمنية للهاتف النقال – للجمهور “في الجمهورية اليمنية تدشين خدماتها الأمنة للإتصالات بالهاتف النقال في المناطق المحررة عبر شبكة إتصالات مستقلة عن سيطرة وتحكم الميليشيات الإنقلابية الحوثية في صنعاء”.
وأوضحت الشركة أنها “سوف تستهل إنطلاقتها بالخدمات الأساسية مع إستمرار طاقمها في الأعمال الحثيثة مع وزارة الإتصالات لإستكمال تشغيل بقية الخدمات وصولاً إلى تقنية الجيل الرابع والخامس”.

وأضاف البيان أنه “لقد جاء قرار مجلس إدراة شركة سبأفون و جمعيتها العمومية غير العادية بنقل مقر الشركة الرئيسي من صنعاء إلى عدن إستجابة لدعوة الحكومة الشرعية ومجلس النواب والتحالف العربي بضرورة نقل

وتابع أنه “كما هو عهدها فقد كانت شركة سبأفون السباقة لتلبية دعوة الحكومة الشرعية وتنفيذ سياساتها ووضع توجيهاتها محل التنفيذ و بمنتهى الجدية والاحترام اللازمين وبما يعمل على توفير خدمات الإتصالات لمواطني الجمهورية بالمناطق المحررة وتأمين استقلالها عن سيطرة وتحكم المليشيات الانقلابية في صنعاء”.

وقال البيان: لقد واجهت الشركة مؤخرا الكثير من المصاعب والعوائق نتيجة لسيطرة مليشات الحوثي الانقلابية على مقر الشركة في صنعاء، منها على سبيل المثال:

– استيلاء المليشيات الإنقلابية على أصول الشركة والسيطرة على مقرها الرئيسي بصنعاء وتعيين طاقم إداري تابع للقيادي الحوثي صالح الشاعر مسؤول الدعم اللوجستي لوزارة دفاع مليشيا الحوثي في صنعاء، قاموا على إثرها بنهب مقدراتها وإيراداتها.

– طوال الفترة الماضية حاولت المليشيات الانقلابية الحوثية عن طريق عناصرها المتوغلة في المناطق المحررة القيام بعرقلة مشروع تشغيل و تأمين الشبكة من العاصمة المؤقتة عدن ، عن طريق استهداف أعمال الشبكة، والإستيلاء على معداتها وأجهزتها، وتلفيق الأكاذيب، وانتحال شخصيات مدراء، وتزوير مستندات، والتغرير على السلطات، وإرتكاب جرائم تخريب وإتلاف ممتلكات وتعريض سلامة المواطنيين والعاملين للخطر، وإنتهاءً ببث الشائعات الملفقة ونشرها إعلاميا ضد جهود وأعمال إطلاق الشبكة من العاصمة المؤقتة عدن.

– سعت المليشيات الإنقلابية طوال الفترة الماضية لتدمير وسائل ومنشآت قطاع الإتصالات في المناطق المحرره بأكثر من وسيلة وطريقة والقيام بأعمال تهدف لتعزيز تواجدهم في مناطق سيطرة الشرعية، ولهذا سعت الشركة بالتنسيق مع الحكومة اليمنية وبالإمكانات المُتاحة لدى وزارة الإتصالات لإنشاء شبكة مستقلة وآمنه بعيداً عن سيطرة المليشيات الإنقلابية الحوثية وبالرغم من فقدان عدد من المميزات الأُخرى التي يتطلع المشتركين للحصول عليها، فإن الشركة ستعمل على توفيرها بإذن الله في المستقبل القريب عند إستكمال عدد من التجهيزات من قبل وزارة الإتصالات.

وواصل البيان أنه “تقديرا لمشتركيها الأعزاء يسر شركة سبأفون تقديم باقة إتصال مجانية داخل الشبكة لكافة أرقام سبأفون بالمناطق المحررة ولمدة 15 يوما إعتبارا من يوم إنطلاق الشبكة، وستعمل الشركة على تقديم باقات تنافسية تراعي الوضع الحالي الذي تمر به بلادنا الغالية والتي نأمل أن تنال رضا المشتركين كما تعدهم بالعمل على تزويدهم بخدمات مميزة قريبا بإذن الله”. حسب البيان.

وتعتبر الخطوة، ضربة موجهة لمليشيات الحوثيين التي تفرض سطوتها على قطاع الاتصالات وقامت بالسيطرة على إدارة شركة سبأفون في العام 2019.

عناوين ذات صلة:

يمكن قراءة الخبر من المصدر نشوان نيوز من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى