اخبار اليمن الان

مقتل"نجل صالح" خلال مواجهات مع الحوثيين والأحمر يبعث رسالة لشقيقه السفير وكافة أسرته

بعث نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح برقية عزاء ومواساة، إلى السفير خالد بن صالح شطيف والشيخ علي بن صالح شطيف، في مقتل الشيخ صالح بن صالح خالد شطيف، وعدد من مرافقيه، وهم يواجهون جماعة الانقلاب الحوثية في جبهات القتال.

 

وأشاد نائب رئيس الجمهورية بمناقب الفقيد ومرافقيه وأدوارهم النضالية باعتبارهم من الذين كان لهم السبق بالوقوف في وجه المشروع الحوثي، والذود عن النظام الجمهوري والثوابت الوطنية في مختلف جبهات وميادين الحرية والكرامة حد قوله .

 

وعبر نائب الرئيس في البرقية عن” أصدق التعازي والمواساة لأسر الشهداء وأقاربهم وكافة آل شطيف، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان”.

الخبر التالي : عاجل: جباري يدلي بتصريحات نارية ويتهم ثلاث دول خليجية بإيذاء اليمنيين

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

تعليق واحد

  1. ﺁﺧﺮ ﻧﻜﺘﻪ ﻳﻘﻮﻟﻬﺎ
    ﻧﺎﺋﺐ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻹﻋﻼﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺪﻋﺊ ﻗﻴﺰﺍﻥ ﻳﻘﻮﻝ
    ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺻﻨﻌﺎﺀ ﺇﻻ ﺑﺘﺤﺮﻳﺮ ﺳﻘﻄﺮﻯ
    ﻳﻌﻨﻲ ﻓﻬﻤﺘﻢ ﺍﻳﺶ ﺍﻟﻤﻄﻠﻮﺏ ﻗﺪ ﺗﻨﺎﺳﻮﺍ ﺃﺷﺒﺎﻩ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﺃﻧﻨﺎ
    ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﻴﻦ ﻟﻢ ﻧﺼﻞ ﺇﻟﻰ ﻣﻄﻠﺐ ﻓﻚ ﺍﻻﺭﺗﺒﺎﻁ ﺇﻻ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻳﺌﺴﻨﺎ ﺃﻥ
    ﺃﺷﺒﺎﻩ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ ﻏﻴﺮ ﻗﺎﺩﺭﻳﻦ ﻋﻠﻰ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺑﻴﻮﺗﻬﻢ ﺑﻞ
    ﻭﺍﻋﺮﺍﺿﻬﻢ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻐﺘﺼﺒﻬﺎ ﺍﻟﺤﻮﺛﻴﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺠﻮﻥ
    ﻳﺎﻧﺬﻝ ﺟﻴﺶ ﺍﻟﺤﻮﺛﻲ ﻫﻮ ﻣﻦ ﺃﻭﻻﺩ ﻋﻤﻮﻣﺘﻜﻢ ﻭﺍﻗﺎﺭﺑﻜﻢ ﻭﺍﻧﺴﺎﺑﻜﻢ
    ﻳﻌﻨﻲ ﺟﻴﺶ ﺍﻟﺤﻮﺛﻲ ﻫﻮ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ ﻣﻨﻜﻢ ﻭﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﺃﻭ
    ﻣﻦ ﻣﻜﺎﻥ ﺁﺧﺮ ﻭﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﺍﻧﺘﻢ ﻻﺗﺮﻳﺪﻭ ﺍﻥ ﺗﺨﺴﺮﻭﺍ ﺍﻗﺎﺭﺑﻜﻢ .ﺷﻔﺘﻢ
    ﻛﻴﻒ ﺗﺤﺮﺭ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﺧﻼﻝ ﺷﻬﺮ ﻻﻥ ﺟﻴﺶ ﺍﻟﺤﻮﺛﻲ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺍﺑﻨﺎﺀ
    ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﻭﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﺴﺒﺐ ﺍﻧﺘﻢ ﻣﺎﻃﻠﺘﻢ ﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻒ ﻭﺍﺑﺘﺰﻳﺘﻮﻩ ﻭﺍﻋﻴﻨﻜﻢ
    ﻣﺘﺠﻬﺔ ﻧﺤﻮ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﺇﺫﺍ ﻓﻬﺬﻩ ﺍﻟﻤﺴﺮﺣﻴﺔ ﻻﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﻨﻄﻠﻲ
    ﻋﻠﻴﻨﺎ
    ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻗﻮﻝ
    ﺗﻤﺎﻡ ﻳﺎﻗﻴﺰﺍﻥ ﻳﺎﻟﻠﻪ ﺣﺮﺭﻭﺍ ﺻﻨﻌﺎﺀ ﻭﺟﻴﺘﻢ ﺗﺴﺘﻠﻤﻮﺍ ﺳﻘﻄﺮﻯ
    ﻫﺬﺍ ﺇﺫﺍ ﻛﻨﺘﻢ ﻗﺪ ﺍﺳﺘﻠﻔﺘﻢ ﺭﺟﻮﻟﺔ ﻣﻦ ﻣﻜﺎﻥ ﻣﺎ
    ﻭﺇﻻ ﻓﺄﻧﺎ ﻻ ﺍﺿﻦ ﺫﻟﻚ ﻟﻜﻢ 5 ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻭﺍﻧﺘﻮ ﻭﻭﺯﻳﺮ ﺩﻓﺎﻋﻜﻢ ﻭﺍﻟﺴﻴﻮﻑ
    ﺍﻟﻘﺎﻃﻌﺔ ﻗﺎﺩﻣﻮﻥ ﻳﺎﺻﻨﻌﺎﺀ ﻭﺭﺍﺟﻌﻴﻦ ﺭﻳﻮﺱ ﺣﺘﻰ ﻭﺻﻞ ﺍﻟﺤﻮﺛﻲ
    ﻋﻤﻖ ﻣﺄﺭﺏ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺰﻋﻤﻮﻥ ﺃﻧﻜﻢ ﺣﺮﺭﺗﻤﻮﻫﺎ ﻭﺍﻟﺬﻱ ﻟﻮﻻ ﺑﺴﺎﻟﺔ
    ﺍﻟﻘﺒﺎﺋﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﻋﻨﻬﺎ ﻟﻜﻨﺘﻢ ﺍﻵﻥ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻤﻄﻠﻘﺎﺕ
    ﻳﺎﻟﻠﻪ ﺗﺤﺮﻛﻮﺍ ﺣﺮﺭﻭﺍ ﺻﻨﻌﺎﺀ ﻭﺍﻧﺎ ﺍﻟﻀﺎﻣﻦ ﻟﻜﻢ ﺑﻌﺪ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺻﻨﻌﺎﺀ
    ﺃﻥ ﺗﺴﺘﻠﻤﻮﺍ ﺳﻘﻄﺮﻯ ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﺗﻘﺮﺡ ﻃﻠﻘﺔ ﺭﺻﺎﺹ ﻭﺍﺣﺪﺓ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى