اخبار اليمن الان

بعد تفجير الكفاح.. الحوثي ينسف عمارة سكنية على طريق هام يربط بين محافظتين

حيس – نافذة اليمن – خاص

 

نسفت مليشيات الحوثي المدعومة من طهران، مساء الجمعة، أحد المباني السكنية في مديرية حيس بعد أربعة أيام من تفجير المليشيات مدرسة أساسية بالمديرية ذاتها، في خرق واضح وصريح على عدم اعتراف الانقلابيين بالهدنة الأممية الوهمية.

 

وأوضح مصدر عملياتي، رفيع المستوى في القوات المشتركة، في حديث خاص لنافذة اليمن، أن المليشيات الحوثية أقدمت على تفجير عمارة سكنية، بعد أن قامت بتفخيخ المبنى بكميات كبيرة من تي إن تي في جنوب مديرية حيس.

 

وأشار المصدر إلى أن المبنى الذي تم نسفه من قبل مليشيات الإرهاب الإيرانية، يعود ملكيته لمواطن يدعى “صلاح باجل”، ويقع المبنى على الطريق الرئيسي الرابط بين حيس وتعز، تحديدا بعد نصف كيلو متر من مفرق سقم.

 

ولفت المصدر إلى أن المليشيات الحوثية قامت بتفجير العمارة السكنية في المواقع التي تخضع تحت سيطرتها والمتأخمة مع مواقع قوات اللواء السابع عمالقة، في جنوب مدينة حيس.

 

وسخر المصدر في حديثه لنافذة اليمن، من الدور المخزي الذي يلعبه المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث، وفريقه بالحديدة مع عدم التعاطي للأعمال الإرهابية التي تقوم بها المليشيات الحوثية في مديرية حيس خاصة والحديدة عامة.. مشيراً إلى قيام المليشيات خلال أربعة أيام بتفجير مدرسة الكفاح الأساسية غرب حيس وتفجير عمارة المواطن صلاح باجل جنوب حيس.

 

وأكد المصدر أن قوات اللواء السابع عمالقة بقيادة العميد علي الكنيني، المرابطة في المواقع الأمامية التابعة لها، ملتزمة بالهدنة الأممية التي أصبحت أكثر من وهمية مع قيام المليشيات الحوثية بخرقها بنسف المدارس ومباني المواطنين.

 

كما أكد المصدر في ختام حديثه لنافذة اليمن، وجود تنسيق وعمل مشترك وروابط كبيرة بين مليشيات الحوثي وبين تنظيمي الإرهاب داعش والقاعدة، التي تستخدم طريقة نسف المباني والمدارس والمستشفيات وتدمير البنية التحتية في البلاد.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى