اخبار اليمن الان

المركز الأمريكي للعدالة يدين حملات الاعتقالات الحوثية التي طالت متظاهرين على خلفية قتل وتعذيب الأغبري

أدان المركز الأمريكي للعدالة (ACJ)، اعتقال مليشيا الحوثي للعشرات من المواطنين على خلفية مشاركتهم في احتجاجات على مقتل الشاب عبدالله الأغبري.

وقال المركز في بيان له، أنه يتابع بقلق شديد ارتفاع وتيرة الاعتقالات التي تقوم بها مليشيا الحوثي في مناطق سيطرتها وخصوصا في مدينة صنعاء التي شهدت الأسبوع الماضي مظاهرات غاضبة على خلفية جريمة قتل تحولت الى قضية رأي عام.

ونقل المركز عن مسؤول أمني قوله، “إن أكثر من مئة وعشرين متظاهرا تعرضوا للاعتقال، أفرج عنهم مساء اليوم نفسه، فيما أبقى الحوثيون 30 شخصا قيد الاعتقال غالبيتهم من فئة الشباب”.

وأفاد أقارب معتقلين لـ (ACJ) أنهم تلقوا وعودا من المسئولين الأمنيين التابعين لمليشيا الحوثي بالإفراج عن أبنائهم فور اكتمال التحقيقات معهم، لكنهم فوجئوا بنقلهم إلى سجن البحث الجنائي، مساء الأحد 20 سبتمبر.

وأكد المركز الامريكي للعدالة، أن هذه الاعمال التي تنتهك الدستور والقوانين الوطنية والمواثيق والمعاهدات الدولية، “مدانة” داعياً مليشيا الحوثي إلى التوقف الفوري عن جرائم الاعتقال والإخفاء القسري.

وطالب المركز كافة أطراف الصراع في اليمن إلى سرعة الإفراج عن كافة المعتقلين والإفصاح عن مصير المخفيين قسريا واحترام القوانين التي تحمي الإنسان وتجرم حجز حريته.

وكانت قضية مقتل الشاب عبدالله الأغبري بعد تعذيبه على يد عدة أشخاص، أواخر الشهر الماضي، أثارت موجة غضب عارمة ضد سلطات الأمر الواقع “الحوثيين”، حيث تسببت مقاطع فيديو مسربة للجريمة في عدة تظاهرات شهدتها صنعاء ومدن يمنية أخرى للمطالبة بإنصاف الضحية ومحاسبة القتلة والمتسترين عليهم.

يمكن قراءة الخبر من المصدر وكالة خبرمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى