تقارير

منظمة حقوقية تتهم الحوثيين بتعمد استهداف المدنيين في مأرب شرقي اليمن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

اتهمت منظمة سام للحقوق والحريات، جماعة الحوثي المسلحة، بتعمد استهداف المدنيين في مدينة مأرب شرقي اليمن، حيث يقطن 3 ملايين نازح بفعل الحرب الدائرة في البلاد.

وأدانت المنظمة في بيان لها، وصل  “يمن مونيتور” نسخه منه، استهداف الجماعة المسلحة أمس الجمعة، مدرسة الميثاق وسط مدينة مأرب أمس الجمعة، بعد أن كانت نقطة تجمع لأطفال وطلاب مدارس للانطلاق بعرض كرنفالي رمزي، لإحياء الذكرى السنوية لثورة 26 سبتمبر.

وقال البيان، إن “توقيت الاستهداف الذي يرافقه يقين بوقوع إصابات مؤكدة بين المدنيين، يشير إلى أن جماعة الحوثي تتعمد إحداث أضرار جسيمة ومباشرة بالمدنيين بصورة مخالفة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، ويعد انتهاكاً جسيماً  للقانون الدولي الإنساني بشأن الهجمات المباشرة ضد المدنيين، ومبدأ أخذ الاحتياطات أثناء الهجوم”

وأشارت إلى أن “القصف الجديد يؤكد أهمية تدخل المجتمع الدولي لوقف الحرب على أطراف مأرب، حيث أن استمرارها بهذه الكثافة سيؤدي حتماً إلى انتهاكات جسيمة وخطيرة على حقوق الإنسان، خاصة بين المدنيين”.

ودعت إلى توخي الحذر الدائم لتجنيب السكان المدنيين والأعيان المدنية، واتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة لتجنب أو تقليل الخسائر العرضية في أرواح المدنيين وإصابة المدنيين والأضرار التي لحقت بالأعيان المدنية.

ومساء الجمعة، هز انفجار عنيف ناجم عن صاروخ باليستي، مدينة مأرب شمالي اليمن، عشية احتفالات أبناءها بالعيد الـ58 لثورة 26 سبتمبر التي أطاحت بالنظام الإمامي شمالي اليمن.

وقال محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، خلال كلمته في احتفال تم تنظيمه على مقربة من سقوط الصاروخ إن “محاولة استهداف الحفل تأتي ضمن الحرب التي تشنها مليشيا الحوثي ضد الثورة والجمهورية”.

ومنذ أسابيع، يهاجم الحوثيون محافظة مأرب من اتجاهات عدة، للوصول إلى مركزها (مدينة مأرب)، واستطاعوا تحقيق تقدم ميداني في مديريتي ماهلية ورحبة، لكنهم يواجهون هزائم متوالية وخسائر فادحة في مناطق محيطة بمأرب.

The post منظمة حقوقية تتهم الحوثيين بتعمد استهداف المدنيين في مأرب شرقي اليمن appeared first on يمن مونيتور.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من يمن مونيتور

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى