اخبار الرياضة

بسبب التحايل.. تعليق مشاركة الإمارات في المسابقات الدولية للفروسية

علق الاتحاد الدولي للفروسية مشاركة الإمارات في كل المسابقات الدولية لتنظيمها سباقين دوليين للقدرة والتحمل على أنهما مسابقتان محليتان، في محاولة للتحايل على قواعد جديدة.

 

وبموجب الإيقاف سيتم تعليق مشاركة الإمارات في جميع المسابقات والفئات التابعة للاتحاد الدولي للفروسية حتى العام الجديد، وكذلك مسابقات القدرة والتحمل حتى 31 مارس/آذار 2021.

 

وقال الاتحاد الدولي إنه أبلغ الاتحاد الإماراتي بالقرار في 24 سبتمبر/أيلول الحالي، وأمام الإمارات 21 يوما للطعن على القرار.

 

وأشار إلى أن سبب تعليق المشاركة يرجع إلى محاولة للتحايل على قواعد جديدة لسباقات القدرة والتحمل.

 

ووجد تحقيق مستقل أن مسابقتين وطنيتين للقدرة والتحمل أقيمتا في يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط الماضيين تجاوزتا بكثير حصص الفرسان الأجانب المسموح بها في المسابقات المحلية، وكان يجب إقامتهما كبطولات دولية.

 

وسيتعين على الاتحاد الإماراتي للفروسية أن يدفع أيضا نسبة مئوية من المستحقات التنظيمية التي كانت ستذهب إلى الاتحاد الدولي إذا تم تنظيم السباقين كمسابقات دولية، إضافة إلى الأتعاب والمصاريف القانونية وعقوبات مالية أخرى.

 

وقال رئيس الاتحاد الدولي للفروسية إنغمار دي فوس في بيان “من المؤسف أن نتعامل مع قضايا من هذا النوع في 2020، وأن نضطر إلى تعليق مشاركة اتحاد وطني، ومع ذلك فإن النية الواضحة للاتحاد الإماراتي للفروسية لتجنب تطبيق القواعد الجديدة انعكست على تصرفاته، ولا يمكننا السماح للاتحادات الوطنية بتطبيق القواعد بالشكل والتوقيت اللذين يناسبانها فقط”.

 

وأضاف “يحدوني الأمل في أن يؤدي هذا التعليق إلى حدوث تغيير داخل الاتحاد، وكذلك إلى عهد جديد لسباقات القدرة والتحمل في رياضة الفروسية بالإمارات”.

 

وهذه هي المرة الثانية خلال 5 سنوات التي يفرض فيها الاتحاد الدولي عقوبات على الإمارات، ففي عام 2015 تم تعليق عضويتها بسبب سوء معاملة الجياد.

يمكن قراءة الخبر من المصدر الموقع اليمني من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى