اخبار اليمن الان

تعثر الاتفاق بشأن المرحلة الثانية من عملية إطلاق الأسرى والمعتقلين بين الحكومة الشرعية وجماعة الحوثيين

تحديث نت | خاص


نقلت قناة “المسيرة” الناطق باسم جماعة الحوثيين، مساء اليوم السبت، عن مصدر مطلع، إن “الاتفاق الحالي بشأن ملف الأسرى والمعتقلين، مبني على المرحلة الأولى فقط من اتفاق عمان بعد تعثر التوصل لاتفاق بشأن المرحلة الثانية من الصفقة”.

وأشار المصدر إلى أنه “من المقرر اختتام جولة التفاوض الحالية في جنيف بإعلان الاتفاق على الصفقة الموقع عليها من وفدي صنعاء والرياض”.

وأكد المصدر أن “ما تبقى قبل إعلان الأمم المتحدة لتفاصيل الاتفاق هو مناقشة وتوقيع آلية التنفيذ للصفقة”.
وقال عضو المجلس السياسي لجماعة الحوثيين، محمد علي الحوثي، باقتضاب شديد، على حسابه في “تويتر”:” ما يهمنا هو التنفيذ بشأن الأسرى وليس التوقيع فقط”.

وكانت انباء تحدثت في وقت سابق اليوم السبت، أنه تم التوقيع بين وفدي الحكومة اليمنية وجماعة أنصار الله (الحوثيين) على اتفاق لإطلاق سراح 1081 أسير من الطرفين بينهم 19 أسير سعودي كدفعة أولى.

وبحسب المصدر، سيتم الإعلان عن الاتفاق يوم غدٍ الأحد في مؤتمر صحفي بحضور المبعوث الأممي الخاص لدى اليمن.

وشهدت جلسات المفاوضات في جولتها الرابعة التي انطلقت يوم الجمعة 18 سبتمبر الجاري في سويسرا، نقاشات مكثفة بشأن ما تم إنجازه في المشاورات السابقة التي احتضنتها العاصمة الأردنية عمان مطلع العام الجاري وتوقفت بصورة مفاجئة.

وجرى مراجعة الكشوفات الأولية للأسماء، لمعرفة من تبقى في الأسر ومن تم الإفراج عنهم مؤخراً ضمن وساطات محلية وقبلية منفصلة.
وكان من المفترض أن يتم خلال هذه الجولة استكمال الاتفاق على الإفراج عن 900 شخص من أسرى الحوثيين مقابل 520 من الأسرى والمعتقلين المواليين للحكومة الشرعية، بما فيهم شقيق اللواء ناصر منصور هادي شقيق الرئيس اليمني، بحسب تأكيدات أعضاء في اللجنة الحكومية.

وتأتي هذه المحادثات استكمالاً لمحادثات السويد التي كان الطرفان قد وافقا خلالها على تبادل 15 ألف أسير، قبل أن تتعثر المفاوضات لاحقاً.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى