اخبار اليمن الان

الحوثي يرواغ ويزيف الحقائق خلال لقاءه بصحفي بريطاني

عدن – نافذة اليمن

لجا عضو ما يسمى المجلس السياسي الأعلى لجماعة الحوثي الإنقلابية، محمد علي الحوثي، لأسلوب المرواغة وتغيير الحقائق والشواهد خلال إجابته على أسئلة طرحها عليه صحفي بريطاني .

بدأت مرواغات الحوثي بزعمه أن جماعته الإنقلابية مع الحل الدبلوماسي لإنهاء الأزمة التي تشهدها البلاد منذ ست سنوات بسبب إنقلابهم على الشرعية الدستورية وسيطرتهم على مؤسسات البلاد بالقوة، بل وزاد أن جماعته تدعو بإستمرار لهذا الحل .

وتنكر الحوثي خلال حديثه للصحفي البريطاني في مجموعة الأزمات الدولية، بيتر سيلسبري، لدور الأمم المتحدة، واتهامها بالإنحياز للشرعية والتحالف العربي وزعم أنها ترفض اي مقترحات تقدمها جماعته، وهذا الحديث يؤكد كذبه وزيفه الواقع المعاش، فالمبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، قام بتعديل وثيقة السلام التي أعدها مؤخراً أكثر من مرة إستجابة لمطالب الحوثيين، وتوقف عن العمل ببنود إتفاق السويد بسبب رفض الحوثيين التجاوب معه .

وبرغم الإعلانات المتكررة للحوثيين بشأن رفضهم لأي مقترحات أو مبادرات سلام، فإن محمد الحوثي قال أن الشرعية هي من رفضت .. متناسياً أنه حين أعلن التحالف العربي تعليق العمليات العسكرية من أجل مواجهة جائحة كورونا رفض ميليشيات الحوثية التجاوب مع هذا الإعلان وأستمرت في الحرب .

ونفى الحوثي في حديثه إستهداف ميليشياته للمدنيين، على الرغم من جرائم قناصاتهم المستمر في الحديدة وتعز، وإستهدافهم لسجن النساء في تعز وغيرها من الأحياء، إلى جانب قصف إحتفال شعبي بذكرى ثورة 26 سبتمبر، الجمعة الماضية، بصاروخ باليستي أخطأ هدفه .

وقال الحوثي في حديثه الصحفي بحسب بما نشره موقع سبأنت في نسخته الحوثية، أنهم على تواصل مع قبائل مأرب من أجل حقن الدماء، في وقت تشهد فيه بعض مديريات مأرب مواجهات عنيفة بين ميليشيا الحوثي ورجال القبائل الرافضين لدخول الميليشيات إلى أراضيهم .
 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى