اخبار اليمن الان

بعد اختفاء فتى منذ ثلاثة أشهر…  جريمة شنيعة باكتشاف جثة الفتى متحللة مدفونة بين أبين وعدن 

 

-خاص – خنفر أبين :

تمكنت الأجهزة الأمنية ممثلة بالحزام الأمني أبين بتوجيهات من قائد الحزام الأمني أبين عبداللطيف السيد وبجهود الحزام الأمني أبين والبحث الجنائي خنفر تمكنت من كشف اللثام عن جريمة قتل بشعة حيث تم مساء يوم السبت 26سبتمبر 2020م معرفة كل تفاصيل اختفاء الفتى محسن نايف محمد عبدالله 16سنة وهو فتى يقال من الأسر النازحة يسكن في منطقة سيحان خنفر أبين بينما أكد مصدر آخر وهو الأرجح أن الفتى من جعار انتقل الى المخزن واختفى الفتى في ظروف غامضة منذ ثلاثة أشهر تقريباً وبعد عمليات تحري وبحث وتحقيق تم إلقاء القبض على المدعو منصور عبدالله سالم امبو (45)عاماَ يسكن بحلمه خنفر الذي أعترف بجريمة الإعتداء……. على الفتى حد قوله قبل ثلاثة أشهر ثم قتله ودفنه بين أبين عدن على الخط في الرملة بداية نقطة العلم حيث أفادت 

مصادر أمنية خاصة موثوقة أكدت أنه وفي مساءاً السبت كشف اللثام بشكل كامل عن جريمة بشعة وغير مسبوقة حيث تم مساء السبت اقتياد القاتل إلى مكان دفن جثة الفتى وتم الحفر وإخراج الجثة المتحللة كما نقل القاتل بعد التحقيق معه في خنفر إلى السجن المركزي زنجبار.

المصدر الأمني الخاص في مديرية خنفر أبين اضاف في تصريحه خاص :

طرف وبدء الكشف عن القاتل هو فتى صديق للفتى المقتول حاول القاتل ان يبتزه وتم الابلاغ وبعد التحقيقات اعترف القاتل بجريمته بالتفصيل ثم 

تحرك القائد الشنيني نائب قائد الحزام أبين قائد التدخل السريع ومعه مدير البحث الجنائي خنفر النقيب حسين المسعودي وقوة أمنية إلى الموقع الذي دفن فيه الفتى بالرملة قبل نقطة العلم ودل القاتل على موقع دفن الفتى وتم الحفر واخرجت جثة الفتى متحللة وتم التوجه بالجثة إلى مستشفى الرازي العام بجعار وتم التواصل بأهله وتسليمهم الجثة المتحللة اما القاتل نقل للسجن المركزي زنجبار بمعيه شقيقه الذي يملك الباص و الذي نقل القاتل والضحية لموقع قرب مكان ارتكاب الجريمة 

جريمة شنيعة بشعة بكل المقاييس شكر وتقدير للأخ عبداللطيف السيد قائد الحزام الأمني أبين و عبدالرحمن الشنيني ابوعبدالله نائب قائد الحزام الأمني أبين قائد التدخل السريع والنقيب حسين المسعودي حسين الكازمي أبوسند مدير البحث الجنائي خنفر.

من نايف زين

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع عدن الغد من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى