اقتصاد

رغم تداعيات كورونا.. قيمة استثمارات بنوك أبوظبي تقفز إلى 17.2 مليار درهم

أثرت تداعيات فيروس كورونا المستجد على اقتصاديات بعض الدول ورغم تلك التداعيات الكارثية، قفزت قيمة الاستثمارات التي ضختها بنوك أبوظبي في سندات الدين خلال الأشهر السبعة الأولى من العام 2020 نحو 17.2 مليار درهم.

ويؤشر ارتفاع وتيرة استثمارات بنوك أبوظبي في سندات الدين إلى سعيها المستمر لتحقيق عوائد ثابتة ومضمونة تساهم في تعظيم إيراداتها خاصة في ظل حالة تذبذب نسب عوائد الاستثمار في الأدوات الأخرى على مستوى العالم.

ومع زيادة وتيرة استثمارات بنوك أبوظبي في السندات فقد ارتفع إجمالي الرصيد التراكمي لاستثماراتها في هذه الأداة إلى 199.7 مليار درهم في نهاية شهر يوليو من العام الجاري بزيادة نسبتها 9.4 % مقارنة مع الرصيد في شهر ديسمبر من العام 2019‪، وذلك بحسب أحدث الأرقام الصادرة عن مصرف الإمارات المركزي. .

ويتضح من خلال الأرقام أن استثمارات بنوك العاصمة في السندات شكلت 87.5% تقريبا من إجمالي رصيدها في جميع الأدوات الاستثمارية الأخرى والتي تشمل استثمارات في الأوراق المالية وسندات محتفظ بها حتى تاريخ الاستحقاق وبند استثمارات أخرى.

ويظهر رصد مؤشر استثمارات بنوك العاصمة في السندات تواصل نهجها الصاعد في أغلب الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري حيث ارتفع الرصد من 187.7 مليار درهم في يناير الماضي إلى 191.3مليار درهم في فبراير الذي يليه.

وخلال شهر مارس انخفض الرصيد إلى 178.1 مليار درهم قبل أن يعاود صعوده إلى 185.5 مليار درهم في أبريل ثم إلى 194.4 مليار درهم في مايو وفي شهر يونيو شهد الرصيد بعض التباطؤ مغلقا عند مستوى 193.4 مليار درهم ، ثم قفز إلى 199.7 مليار درهم في يوليو.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى