اخبار اليمن الان

جهود إماراتية تقدم رعاية طبية لـ400 ألف نسمة


تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جهودها الإنسانية في تخفيف الوضع الإنساني في الساحل الغربي، حيث بلغ إجمالي المستفدين من الرعاية الطبية أكثر من 400 ألف نسمة.

وبلغت الحالات المرضية التي قدمت لها الهيئة الخدمات العلاجية والوقائية من فٸة الاطفال قرابة 60 ألف حالة وعدد النساء 30 ألف حالة وعدد كبار السن تجاوز 15 الف حالة.

ووفر الهلال الأحمر الإماراتي بالساحل الغربي 3 عيادات طبية متنقلة تقدم الرعاية الصحية علی امتداد الساحل والسهل التهامي، ووصلت طواقمها الی 130 قرية نائية.

ومنذ انطلاقها في آب/ اغسطس من العام 2018، انتشلت العيادات مئات المرضی من الأسر الفقيرة الذين يقطنون في المناطق والقری النائية ويصعب عليهم الوصول الی مراكز المدن لتلقي العلاج نتيجة مخاطر الطريق وعدم وجود مواصلات ناهيك عن تكاليف المواصلات الباهظة التی لا يستطيع المواطن تحملها.

كما تتنقل اسبوعيا في مخيمات النازحين الأربعة “العليلي والوعرة والجحيبر” بمديرية الخوخة ومخيم “الحيمة” بمديرية التحيتا ومخيم “غليفقة” بمديرية الدريهمي التي تضم اكثر من 3 آلاف أسرة نازحة.

والاسبوع المنصرم، قدمت العيادات خدمات طبية لاكثر من 6 آلاف حالة مرضية مع العلاج المجاني وهم من الاطفال والنساء الحوامل وكبار السن، وذلك في التحيتا وبيت الفقيه والخوخة والوازعية وموزع وذو باب.

وأطلقت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أربع حملات واسعة لمكافحة وباء حمى الضنك والحميات الأخرى مثل الكوليرا والملاريا والإسهالات المائية الحادة تلبية لنداء استغاثة من الجهات المختصة والأهالي لمكافحة الأوبئة التي عاودت بالانتشار.

وفي جهود مواجهة وباء كورونا، شملت حملات توعية 8 مديريات بالساحل الغربي وإنشاء معملين لإنتاج الكمامات الواقية من انتشار الفيروس في مدينتي المخا والخوخة الساحليتين.

وشملت الحملات الوقائية والتوعوية والعلاجية توزيع كميات من الأدوية والمحاليل الوريدية اللازمة للمستشفيات في مراكز المديريات و10 منشآت صحية في المناطق الموبوءة لتتمكن من استقبال الحالات المصابة وتقديم الخدمات المجانية لها.

كما نظم الهلال 4 حملات نظافة ورش ضبابي في مدينتي المخا والخوخة والتحيتا لمكافحة البعوض الناقل للمرض وحملتين في مديرية ذو باب وحملة في موزع.

مدير الإدارة الطبية بمكتب الهلال بالساحل الغربي، الدكتور علي موري، أشار إلى ان العيادات ماضية في تقديم خدماتها الطبية المجانية دون توان في كل المناطق وتحت اي ظرف كان وان التكاتف من اجل انتشال الوضع الصحي بالساحل مسؤولية الجميع ولا بد من تضافر الجهود لتحقيق بيٸة صحية شاملة.

إلى ذلك، أشاد مدير عام مكتب الصحة بمحافظة الحديدة الدكتور علي الاهدل بجهود الهلال الاحمر الاماراتي في كل الجوانب الصحية والخدمية، مشيرا إلى أنه لولا جهوده لزاد الوضع سوءاً، وان العيادات المتنقلة حققت نجاحا كبيرا في رعاية اهالي المناطق النائية والبعيدة ومخيمات النازحين.

وثمن الاهدل دور هيٸة الهلال في دعم المراكز بالاحتياجات والمستلزمات الطبية وفي تأهيل البنی التحتية، لافتا إلى أن دولة الامارات هي السباقة دوما في دعم اليمن وستبقی مناطق الساحل خير شاهد علی اياديها البيضاء

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى