اخبار العالم

كورونا يحصد العالم بسرعة 226 وفاة في الساعة.. والأمم المتحدة ”مصدومة”

تجاوزت حصيلة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، الثلاثاء، 33 مليونا و552 ألف إصابة، بينما ارتفع عدد الوفيات إلى أكثر من مليون و7 آلاف وفاة، في أكثر من 210 دول ومناطق بمختلف أنحاء العالم، وسط حالة من الصدمة لدى منظمة الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية بسبب سرعة وتيرة ارتفاع الوفيات والإصابات.

وبلغ عدد حالات الشفاء 24 مليونا و880 ألفا و949 حالة شفاء من الفيروس حتى الآن.

ويموت ما يربو على 5400 حول العالم كل 24 ساعة، وفقا لحسابات رويترز بناء على متوسط الوفيات حتى الآن في سبتمبر.

ويعادل هذا نحو 226 وفاة في الساعة أو وفاة كل 16 ثانية. فخلال مشاهدة مباراة كرة قدم مدتها 90 دقيقة، يموت 340 في المتوسط.

وتمثل الولايات المتحدة والبرازيل والهند حوالي 45% من جميع وفيات كوفيد-19 على مستوى العالم بينما تمثل منطقة أمريكا اللاتينية وحدها ما يزيد على ثلث الوفيات.

وكشفت منظمة الصحة العالمية، الإثنين، عن اختبار تشخيص جديد وسريع لكشف فيروس كورونا المستجد يمكن الحصول على نتيجته خلال 15 إلى 30 دقيقة فقط ولا يتجاوز سعر الواحد منه 5 دولارات فقط.

وأعلن الدكتور تيدروس أدهانوم جبريسيوس مدير عام المنظمة في مؤتمر صحفي أنه سيتم توفير 120 مليون وحدة من هذا الاختبار الجديد والسريع للبلدان منخفضة ومتوسطة الدخل على مدى الشهور الستة المقبلة.

وتوقع أن ينخفض سعر هذا الاختبار أكثر خلال الفترة القادمة، منوهاً بأن خبراء المنظمة أكدوا أن الاختبار نتائجه موثوقة ويساعد بشكل كبير في حال البلدان التي تشهد انتشاراً كثيفاً للفيروس.

واعتبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس أن وفاة مليون شخص “رقم يذهل العقل”.

وقال جوتيريس في بيان بالفيديو “يجب ألا نغفل عن حياة كل فرد”.

وأضاف: “بإمكاننا التغلب على هذا التحدي. لكن يجب أن نتعلم من الأخطاء، إن القيادة المسؤولة مهمة والعلم مهم والتعاون مهم، والمعلومات المضللة تقتل”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى