اخبار اليمن الان

100 الف يمني استفادوا من عيادات الهلال المتنقلة

عدن – نافذة اليمن

استفاد أكثر من مئة ألف يمني من العيادات المتنقلة التابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي بالساحل الغربي في اليمن، والتي تواصل تقديم الرعاية الصحية على امتداد طول الساحل والسهل التهامي وشملت 130 قرية.

وقامت الفرق الطبية بمعاينة أفراد الأسر الفقيرة، الذين يقطنون في المناطق والقرى النائية، ويصعب عليهم الوصول إلى مراكز المدن لتلقي العلاج نتيجة مخاطر الطريق وعدم وجود مواصلات، ناهيك عن تكلفة الوصول الباهظة التي لا يستطيع المواطن تحملها.

العيادات المتنقلة تواصل تقديم خدمات الرعاية والعلاج لسكان المديريات المحررة من مديرية ذوباب المندب جنوب غرب تعز وحتى مديرية الحوك شمال غرب الساحل الغربي وعلى مدار الأسبوع، منذ انطلاقتها في أغسطس من العام 2018 وحتى اليوم، متنقلة بين مخيمات النازحين العليلي والوعرة والجحيبر بمديرية الخوخة ومخيم الحيمة بمديرية التحيتا وكذا مخيم غليفقة بمديرية الدريهمي، التي تعيش فيها أكثر من ثلاثة آلاف أسرة نازحة.

نجاح ملموس

كما حققت العيادات نجاحاً ملموساً خلال مشاركتها في حملات مكافحة الأوبئة التي عاودت بالانتشار في الساحل الغربي واليمن عموماً، حيث أطلقت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أربع حملات واسعة لمكافحة وباء حمى الضنك والحميات الأخرى مثل الكوليرا والملاريا والإسهالات المائية الحادة تلبية لنداء استغاثة من الجهات المختصة والأهالي. كما أطلقت حملتي توعية لمواجهة وباء «كورونا» شملت ثماني مديريات بالساحل.

وشملت حملات الوقاية والتوعية والعلاج توزيع كميات من الأدوية والمحاليل الوريدية اللازمة للمستشفيات في مراكز المديريات وعشر منشآت صحية في المناطق الموبوءة لتتمكن من استقبال الحالات المصابة وتقديم الخدمات المجانية لها. وبلغ عدد المستفيدين من الحملات العلاجية والوقائية أكثر من 400 ألف نسمة. وبلغ المستفيدون من هذه الخدمات في صفوف الأطفال ما يقارب 60 ألف حالة وعدد النساء 30 ألف حالة وعدد كبار السن تجاوز 15 ألف حالة.

بدوره أكد الدكتور علي موري مدير الإدارة الطبية بمكتب هيئة الهلال الأحمر في الساحل الغربي أن العيادات ماضية في تقديم خدماتها الطبية المجانية دون توانٍ في كل المناطق وتحت أي ظرف كان وأن التكاتف من أجل انتشال الوضع الصحي بالساحل مسؤولية الجميع ولا بد من تضافر الجهود لتحقيق بيئة صحية شاملة.

جهود واضحة

قال مدير عام مكتب الصحة بمحافظة الحديدة د.علي الأهدل إن جهود الهلال الأحمر الإماراتي باتت واضحة للعيان ولولا جهود الهلال في كل الجوانب الصحية والخدمية لزاد الوضع سوءاً وإن ما تقوم به العيادات المتنقلة للهلال يعد منجزاً مهماً في زمن صعب وعسير على اليمنيين في الساحل وإنها حققت نجاحاً كبيراً في رعاية أهالي المناطق النائية والبعيدة ومخيمات النازحين وإن جهود الهلال مثمرة إنسانياً في كل مناحي الحياة، وجدد الأهدل شكره لهيئة الهلال على مواصلة جهودها الرائدة في الرعاية الصحية سواء في دعم المراكز بالاحتياجات والمستلزمات الطبية أو في تأهيل البنى التحية وكذا العيادات المتنقلة التي تقوم بجهد علاجي ووقائي وتوعوي كبير.

المصدر : البيان

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى