اليمن عاجل

شروط فتح مطار صنعاء.. تعنت حوثي ينذر بمزيد من المآسي

رصاصٌ جديدٌ أطلقته المليشيات الحوثية في سياق جرائمها التي تعادي العمل الإنساني بغية تضخيم معاناة السكان في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

أحدث جرائم الحوثيين في هذا الإطار تمثّلت في شروطٍ مجحفة وضعتها المليشيات من أجل الموافقة على إعادة فتح مطار صنعاء الدولي، من أجل وصول المساعدات الإنسانية.

مصادر أممية قالت إنَّ مباحثات تجرى حاليًّا بين ممثلي المنظمات الأممية العاملة في صنعاء، والمليشيات الحوثية، بشأن الترتيب لإعادة فتح مطار صنعاء الدولي.

وقدّم الحوثيون اشتراطات كبيرة ومُجحفة على المنظمات الأممية؛ للسماح بعودة الرحلات الإنسانية إلى المطار خلال الأيام القادمة، بينها تمرير الرحلات القادمة من إيران.

الخطوة التي أقدم عليها الحوثيون يمكن القول إنّها تنذر بمزيدٍ من التصاعد في الأزمة الإنسانية التي بلغت حدًا شديد الصعوبة، وهي مُصنّفة في الأساس بأنّها الأبشع على مستوى العالم.

ولا يمكن النظر لمثل هذه الجريمة الحوثية بـ”عين الاستغراب”، فالمليشيات الموالية لإيران تملك باعًا طويلة في الجرائم في ملف المساعدات الإنسانية، على النحو الذي أدّى بشكل مباشر في تعقيد الأزمة بشكل كبير للغاية.

وفي كثيرٍ من الأحيان، اتهمت منظمات أممية، مليشيا الحوثي الإرهابية، بابتزازها وسرقة مساعداتها أو تسريبها إلى عناصر المليشيات بالجبهات.

كما أجبرت المليشيات الحوثية، أيضًا المنظمات الإغاثية التابعة للأمم المتحدة لدفع مبالغ مالية لقيادات المليشيات لتسهيل مهام أنشطتها.

كما وصلت جرائم الحوثيين إلى حد اختطاف عاملين ونشطاء في مجال العمل الإغاثي والإنساني، فيما انسحب مؤخرًا أيضًا، عددٌ من المنظمات الأممية مؤخرًا من تقديم الدعم للقطاع الصحي في مناطق سيطرة المليشيات الحوثية.

كل هذه الجرائم الحوثية التي أنذرت بمزيدٍ من التفشي المرعب في الوضع الإنساني، تفرض ضرورة العمل على مواجهة هذا الإرهاب الذي يمارسه الحوثيون على صعيد واسع.

وبات لزامًا على المجتمع الدولي أن يلعب دوره المنوط به فيما يتعلق بالتصدي لهذا الخبث الحوثي، واتخاذ مزيدٍ من الإجراءات التي تضمن وصول المساعدات إلى مستحقيها.

حتمية لعب هذا الدور من قِبل المجتمع الدولي على وجه السرعة راجعٌ في الأساس إلى أنّ الأزمة الإنسانية بلغت حدًا قاتمًا للغاية، ولم يعد بإمكان السكان تحمُّل مزيدٍ من التصعيد في هذا الإطار، لا سيّما فيما يتعلق بالتفشي الواسع لنسبة الفقر، والتحذيرات الهائلة من حدوث مجاعة أكثر فتكًا بالسكان.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى